وزير الخارجية الكويتي يرأس وفد الكويت بالحوار الخليجي التركي الاستراتيجي

وزراء خارجية "الخليجي" وتركيا يشيدون بجهود الكويت في استضافة المشاورات اليمنية

اشاد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا اليوم الخميس بجهود دولة الكويت في استضافة مشاورات السلام اليمنية برعاية الامم المتحدة وتقريب وجهات النظر فيما بين الفرقاء اليمنيين لايجاد حل سياسي يعيد الامن والاستقرار لليمن.

واكد الوزراء في بيانهم المشترك الصادر في ختام اعمال الاجتماع المشترك الخامس للحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون وتركيا والذي شارك فيه الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي دعمهم لمبعوث الامين العام للامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد وجهوده الرامية لانجاح المشاورات بين وفد الحكومة الشرعية وجماعة انصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام.

كما اكدوا الالتزام الكامل بوحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية مشددين على اهمية التوصل الى حل سياسي وفق المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومؤتمر الرياض والتنفيذ غير المشروط لقرار مجلس الامن رقم 2216.

وناشد الوزراء في بيانهم جميع الاطرف اتخاذ القرارات الصعبة من اجل الوصول لحل سياسي في اليمن مؤكدين عرقلة تشكيل ما يسمى مجلس سياسي باليمن وحكومة انقاذ وطني من قبل جماعة انصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام واصفين ذلك بالخروج عن الشرعية الدستورية والعقبة امام التوصل الى اتفاق سياسي.

وشدد الوزراء على ضرورة ايصال مساعدات انسانية الى الشعب اليمني بكامله بدون معوقات وباسرع وقت منوهين بدور مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية وجمعيات الهلال الاحمر والجمعيات الخيرية في دول المجلس وتركيا.

 

×