رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

استقالة مدير عام وزارة الخارجية المقرب من نتانياهو

اعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية الخميس ان مدير عام الوزارة دوري غولد، المستشار المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قدم استقالته من منصبه، "لاسباب شخصية".

ولعب غولد دورا دبلوماسيا رئيسيا منذ توليه منصبه في حزيران/يونيو 2015.

ويتولى نتانياهو منصب وزير الخارجية. 

ولم تدل وزارة الخارجية الاسرائيلية بمزيد من التفاصيل حول اسباب استقالة غولد. ولم تذكر اي شيء عن خليفته المحتمل.

وقضى غولد 15 شهرا في وزارة الخارجية، وشهدت فترته تطبيعا للعلاقات مع تركيا فضلا عن جهود سرية باتجاه تطبيع العلاقات مع دول عربية.

وشهدت فترة تولي غولد منصبه ايضا توطيد العلاقات مع الدول الافريقية، حيث تسعى الدولة العبرية الى الحصول على دعمها في الهيئات الدولية.

ومن جهته، اشاد نتانياهو في بيان "بالمساهمة المهمة" لغولد في مجال تعزيز العلاقات بين اسرائيل والمجتمع الدولي، خصوصا في افريقيا والشرق الاوسط.

وتأتي استقالة غولد في فترة حساسة بينما تتخوف اسرائيل من نوايا الرئيس الاميركي باراك اوباما في الاشهر الاخيرة من ولايته فيما يتعلق بموقف الولايات المتحدة من الصراع الاسرائيلي-الفلسطيني.

وفي ذات الوقت، تسعى فرنسا الى عقد مؤتمر دولي قبل نهاية العام لاحياء عملية السلام المتعثرة بين اسرائيل والفلسطينيين منذ نيسان/ابريل 2014.

لكن اسرائيل ترفض اي اطار دولي وتصر على العودة الى المفاوضات المباشرة.

وغولد المعروف بتشدده في الملف الفلسطيني عمل مستشارا لنتانياهو في حكومته الاولى عام 1996 قبل ان يعين سفيرا لدى الامم المتحدة بين العامين 1997 و1999. بعدها عمل مستشارا لدى رئيس الحكومة السابق ارييل شارون وشارك في المفاوضات مع الفلسطينيين والعرب.

كما اعاد نتانياهو تعيين غولد مستشارا في كانون الثاني/يناير 2014 مع بقائه على رأس مركز القدس للشؤون العامة وهو مركز دراسات وتحليل.

 

×