لطفي بن جدو

31 حكما غيابيا بالاعدام في الاعتداء على منزل وزير تونسي في 2014

اصدر القضاء التونسي 31 حكما بالاعدام غيابيا بحق متهمين بالضلوع في هجوم استهدف في 2014 منزل لطفي بن جدو وزير الداخلية حينها، قتل فيه اربعة شرطيين، وفق ما اعلن مسؤول قضائي الاثنين.

وقال سفيان السليتي المتحدث باسم المحكمة الابتدائية بتونس انه من اجمالي 46 ملاحقا من القضاء التونسي في هذا الهجوم الذي نفذ في ايار/مايو 2014 بالقصرين (وسط) وتبنته القاعدة في بلاد المغرب، حكم على 31 متهما يحملون الجنسيتين التونسية والجزائرية غيابيا بالاعدام وذلك بعدة تهم منها "القتل العمد والانتماء لمجموعة ارهابية".

وحكم على ثمانية متهمين بالسجن لفترات من ثلاث الى عشر سنوات بتهمة "الانتماء الى مجموعة ارهابية والضلوع في قضايا على صلة بالارهاب".

وتمت تبرئة السبعة الباقين.

وصدرت هذه الاحكام الجمعة، واعلن عنها الاثنين.

ومنذ استقلال تونس في 1956 نفذت سلطاتها 135 اعداما، لكن تنفيذ هذه العقوبة توقف منذ 1991.

 

×