رئيس الحكومة الاردنية الجديدة هاني الملقي

حكومة اردنية جديدة برئاسة هاني الملقي تؤدي اليمين الدستورية امام الملك

ادت الحكومة الاردنية الجديدة التي تضم 29 وزيرا بينهم سيدتان ويرأسها هاني الملقي اليمين الدستورية الاربعاء امام العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

وحافظ اغلب وزراء حكومة الملقي الاولى التي تشكلت في الاول من حزيران/يونيو الماضي على مناصبهم، منهم وزراء الخارجية والداخلية والمالية والطاقة والصحة والتخطيط والسياحة.

 وعين عادل الطويسي وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي خلفا لوجيه عويس ونبيه شقم وزيرا للثقافة خلفا لعادل الطويسي ووجيه طيب عزايرة وزيرا للتنمية الاجتماعية خلفا لخولة العرموطي. 

كما تم تعيين مالك بولس حداد وزيرا للنقل خلفا ليحيى الكسبي وعوض ابو جراد مشاقبة وزيرا للعدل خلفا لبسام التلهوني. 

وتم استحداث منصبي وزير الدولة للشؤون الخارجية التي سيتولاها بشر هاني الخصاونة ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية التي ستولاها يوسف محمد ذيب منصور. 

ويشغل رئيس الوزراء في الوقت ذاته منصب وزير الدفاع، بحسب الدستور. 

والسيدتان هن لينا عناب وزيرة السياحة والاثار ومجد محمد شويكة وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 

وكان العاهل الاردني اعاد تكليف الملقي بتشكيل حكومة جديدة بعد ان قدم استقالة حكومته اثر الانتخابات التشريعية التي جرت في العشرين من ايلول/سبتمبر الحالي. 

ولا يطلب الدستور الاردني استقالة الحكومة التي تجري الانتخابات النيابية ولكن العرف السياسي في المملكة درج على ان تستقيل الحكومة التي تجري الانتخابات.

 كما لا يمنع الدستور والعرف السياسي تكليف رئيس الحكومة ذاته تشكيل الحكومة الجديدة، على ان تتقدم الى مجلس النواب بطلب الثقة. 

وجرت الانتخابات النيابية الثلاثاء وشهدت مشاركة الحركة الاسلامية المعارضة التي فازت ب15 مقعدا ضمن قائمة تحالف الوطني للاصلاح من اصل 130 في مجلس النواب. 

وكان العاهل الاردني كلف الملقي تشكيل حكومته الاولى في 25 ايار/مايو الماضي خلفا لعبد الله النسور. 

وهاني الملقي (65 عاما) وزير سابق شغل حقائب الخارجية والطاقة والصناعة والمياه والري والتموين، ويحمل دكتوراه في هندسة النظم من الولايات المتحدة عام 1979. 

كما عمل رئيسا لسلطة مدينة العقبة الاقتصادية الساحلية اقصى جنوب المملكة وسفيرا للمملكة في مصر ومندوباً دائماً لدى جامعة الدول العربية (2008-2011). 

وكان الملقي مستشارا لدى العاهل الاردني (2005-2007) وعضوا في مجلس الاعيان.

 وشارك في المفاوضات مع اسرائيل (1994-1996) التي افضت الى اتفاق سلام عام 1994.

 وهو حاصل على اوسمة منها وسام جوقة الشرف الفرنسي واوسمة هولندية ودنماركية وسويدية واردنية.

 

×