اضاءة شموع تكريما للكاتب الراحل ناهض حتر الذي تم اغتياله امام قصر العدل في عمان

السلطات الاردنية تحذر من انها ستعتقل كل من يثير الفتن والنعرات

حذرت السلطات الاردنية الثلاثاء من انها ستقوم بملاحقة واعتقال كل من يقوم باثارة الفتن والنعرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية وذلك بعد يومين من اغتيال الكاتب الصحافي المسيحي ناهض حتر. 

وتوعدت مديرية الامن العام في بيان "كل من يقوم بإثارة الفتن والنعرات وبث خطاب الكراهية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية بملاحقتهم والقبض عليهم".

 ودعت مديرية الامن الاردنيين، الى "عدم تعريض انفسهم للمساءلة القانونية والانجرار وراء بعض من يسعون لإثارة مثل تلك الفتن والابتعاد عن نشر كل من شأنه مخالفة القانون او المساس بمجتمعنا واعرافنا وتقاليدنا الاردنية الاصيلة ونزع بذور الفتنة والحض على العنف".

 واكدت المديرية ان كوادرها "رصدت خلال الايام القليلة الماضية عددا من المنشورات والفيديوهات عبر مختلف الوسائل الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي قام ناشروها من خلالها بمخالفة القوانين وإثارة النعرات الطائفية والحض على العنف"، مشيرة الى انها "تمكنت من القاء القبض على عدد منهم". 

وبحسب البيان فان "احدهم قام بإنشاء صفحة تحت اسم +معا للافراج عن قاتل حتر+، وتبين بعد اتمام التحقيقات وتحديد هويته، انه احد اقرباء القاتل والقي القبض عليه وارسل للقضاء لإجراء المقتضى القانوني". 

واضافت "كما ألقي القبض على (شخص) آخر ثبت انه قام عبر احدى الصفحات الالكترونية (...) بإرسال تهديدات والسعي لاثارة الفتن، وألقي القبض عليه والتحقيق جار معه تمهيدا لإرساله للقضاء".

بدوره، اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني "ان الحكومة وبمختلف اجهزتها المعنية لن تتساهل مع مروجي خطاب الفتنة والكراهية او مع ممارسي عملية التجييش وتأجيج المشاعر ضد الغير سواء أكان ذلك عبر وسائل الاعلام التقليدية او من خلال التواصل الاجتماعي التي باتت مناخا خصبا للخطاب البغيض". 

وحذر المومني، في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية (بترا) من انه ستتم "ملاحقة وانزال العقوبة بحق مرتكبيها". 

من جانبه، اكد وزير العدل الاردني بسام التلهوني انه "سيقوم بتحريك دعوى الحق العام ضد كل من يسيء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض وبث خطاب الكراهية بالمجتمع، وتحويلهم الى المحاكم المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحقهم". 

ورأى التلهوني في تصريحات اوردتها بترا ان "بعض افعال التحريض وبث الكراهية ترقى الى جريمة التحريض على الارهاب". 

وتاتي هذه التحذيرات بعد يومين من اغتيال الكاتب الصحافي  ناهض حتر، امام قصر العدل وسط عمان عندما كان يهم بدخول البوابة الرئيسية لحضور جلسة محاكمته أثر نشره رسما كاريكاتوريا على صفحته على فيسبوك اعتبر انه "يمس الذات الالهية". 

وكانت السلطات الاردنية قررت حظر النشر الاخبار المتعلقة بالتحقيق في اغتيال حتر.

وكان حتر تلقى تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وطالب بتوفير الحماية له، بحسب عائلته.

 

×