الشرطة الفيليبينية في مطار مانيلا في 2011

طيار سعودي يطلق بالخطأ انذارا بحالة طوارئ في الفيليبين

اعلنت السلطات الفيليبينية ان طيارا في طائرة تابعة لشركة الطيران السعودية ضغط خطأ على زر انذار الطوارئ الثلاثاء مما اثار مخاوف من عملية خطف وادى الى تحرك امني كبير في مطار مانيلا.

وكان متحدث باسم هيئة الطيران المدني لوكالة فرانس برس اعلن ان الشرطة الفيليبينية طوقت الثلاثاء طائرة سعودية في مطار مانيلا اثر ورود معلومات بانها "تواجه خطرا" ولم يسمح للركاب بالخروج منها.

واجبر الركاب على البقاء في الطائرة لساعتين لكن سمح لهم بمغادرتها حوالى الساعة 5,00 (9,00 ت غ) بعدما تأكد عدم وجود اي تهديد.

من جهتها، اكدت الخطوط الجوية السعودية ان انذارا خاطئا كان السبب الذي ادى الى تطويق الطائرة. قالت على حسابها الخاص على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي "انذار خاطئ باختطاف طائرة #الخطوط_السعودية الرحلة رقم SV872 المتجهة من #جدة الى #مانيلا".

واكد قائد شرطة مانيلا اوسكار البايالدي للصحافيين ان "لوضع طبيعي. قيل لنا ان الطيار ضغط ايضا على ضوء حالة الطوارئ بشكل عرضي".

وصرح الناطق باسم مطار مانيلا كوني بونغاغ في بيان قبل ذلك ان برج المراقبة تلقى اشارة الى ان الطائرة "تواجه تهديدا" عندما كانت على بعد 32 كيلومترا عن مدرج الهبوط.

واضاف ان السلطات طبقت الاجراءات الامنية المطلوبة. 

 

×