الاسد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابر أنصاري

الرئيس السوري يعتبر غارة التحالف الدولي على مواقع للجيش "عدوانا اميركيا سافرا"

وصف الرئيس السوري بشار الاسد الاثنين غارات التحالف الدولي التي استهدفت امس الاول مواقع للجيش في شرق البلاد بـ"العدوان الاميركي السافر" متهما واشنطن بدعم تنظيم الدولة الاسلامية، وفق ما نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا".

وقال الاسد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابر أنصاري "كلما تمكنت الدولة السورية من تحقيق تقدم ملموس سواء على الصعيد الميداني او على صعيد المصالحات الوطنية يزداد دعم الدول المعادية لسوريا للتنظيمات الارهابية".

واضاف "اخر مثال على ذلك كان العدوان الاميركي السافر على احد مواقع الجيش السوري فى دير الزور لمصلحة تنظيم داعش الارهابي".

واعتبر الاسد ان "الاطراف المعادية لسوريا تستنفذ اليوم كل طاقاتها وامكاناتها من اجل استمرار الحرب الارهابية على سوريا".

واستهدفت غارات جوية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن السبت مواقع للجيش السوري بالقرب من مطار دير الزور العسكري، اسفرت عن مقتل عشرات الجنود السوريين. 

واكد التحالف الدولي انه "ما كان ليستهدف عمدا بتاتا وحدة عسكرية سورية".

وقالت مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان لفرانس برس الاحد "نعتقد ان الضربة مقصودة" معتبرة ان "كل المشاهد العينية والوقائع على الارض لا تظهر ان كان هناك خطأ او مصادفة".

وطالبت وزارة الخارجية الروسية واشنطن باجراء تحقيق شامل في الحادث، وقالت في بيان ان "ما قام به الطيارون، اذا لم يكونوا كما نامل ينفذون اوامر واشنطن، تراوح بين الاهمال الاجرامي والدعم المباشر لارهابيي تنظيم الدولة الاسلامية".

 

×