الامين العام للامم المتحدة بان كي مون

بان كي مون يطلب من واشنطن وموسكو المساعدة في ازالة العوائق امام المساعدات في سوريا

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء أنه يجري محادثات مع موسكو وواشنطن لتضغطا على جميع الاطراف في سوريا من اجل ضمان أمن قافلة مساعدات تابعة للامم المتحدة مستعدة للتوجه الى مدينة حلب السورية. 

وصرح بان امام صحافيين ان الامم المتحدة "مستعدة تماما" اعتبارا من الاربعاء لإرسال عشرين شاحنة محملة بالمساعدات الى حلب (شمال)، الا ان الوضع الامني لا يسمح بذلك في الوقت الحالي، مضيفا ان الشاحنات "ظلت على الحدود" مع تركيا.

وشدد على أنه "من الضروري جدا ضمان الترتيبات الامنية اللازمة" من أطراف النزاع لتتمكن الشاحنات من التحرك.

واضاف انه يعول على روسيا من جهة لممارسة ضغوط على النظام السوري وعلى الولايات المتحدة من جهة اخرى لاقناع الفصائل المقاتلة.

ولم تتحرك قوافل المساعدات التي يفترض ان تؤمن الإمدادات الى المناطق المحاصرة في سوريا رغم دخول هدنة حيز التنفيذ منذ الاثنين أدت الى تراجع ملحوظ في أعمال العنف.

 

×