المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي يتحدث ال الصحافيين في طهران

إيران ترحب بخطة الهدنة في سوريا

رحبت وزارة الخارجية الايرانية الاحد باتفاق الهدنة في سوريا الذي توصلت اليه روسيا والولايات المتحدة، داعية الى وضع "آلية مراقبة" لتجنب استغلال وقف اطلاق النار هذا من "الارهابيين".

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي "ترحب ايران بتطبيق اي هدنة في سوريا".

واضاف ان نجاح الهدنة "مرتبط بإنشاء آلية مراقبة شاملة وخصوصا مراقبة الحدود لوقف وصول ارهابيين جدد وكذلك اسلحة وموارد مالية للارهابيين".

وطهران على غرار النظام السوري، تعتبر كل مجموعات المعارضة المسلحة والمنظمات الجهادية "ارهابية".

ودعا قاسمي ايضا الى ايصال المساعدات الانسانية الى كل مناطق سوريا "بدون تمييز (...) خصوصا الى المناطق الخاضعة لسيطرة او حصار المجموعات الارهابية".

وكانت الحكومة السورية وافقت السبت على اتفاق الهدنة الاميركي الروسي بينما تعاملت معه المعارضة بحذر مؤكدة انها لم تتسلم حتى الان اي نص رسمي للاتفاق.

 

×