رافعات والات عند الجانب الاسرائيلي من الحدود مع قطاع غزة في الثامن من سبتمبر

اسرائيل تبدأ بناء جدار تحت الارض حول قطاع غزة

بدأت اسرائيل في بناء جدار تحت الارض حول قطاع غزة لمنع وقوع هجمات مصدرها الانفاق، بحسب ما ذكر الاعلام الاسرائيلي ومسؤول في مجلس محلي الخميس. 

وافاد الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرنوت ان "البناء بدأ حول جميع البلدات التي تعتبر قريبة من الجدار مع غزة". 

ونشر تسجيل فيديو يظهر الات ثقيلة تعمل على طول الحدود. 

وتردد ان وزارة الدفاع تخطط لبناء جدار تحت الارض حول القطاع لمنع حفر الانفاق، الا ان الحكومة لم تؤكد او تنفي ذلك. 

وطبقا للصحيفة فان الجدار سيتضمن اجهزة استشعار لكشف الحفريات الجديدة وسيمتد عند انتهائه على طول الحدود مع قطاع غزة على مسافة 60 كيلومترا.

واكد غادي ياركوني رئيس مجلس منطقة اشكول الواقعة على الحدود مع غزة لوكالة فرانس برس الخميس ان العمل بدأ على طول الحدود، لكنه لم يكشف عن تفاصيل. 

من جهتها، رفضت وزارة الدفاع التعليق. 

وشهد قطاع غزة المحاصر ثلاث حروب مدمرة بين 2008 و2014 بين الجيش الاسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حركة حماس الاسلامية على القطاع منذ عام 2007.

ويخضع قطاع غزة منذ عشر سنوات لحصار اسرائيلي صارم. كما تغلق مصر معبر رفح، المنفذ الوحيد الذي يصل القطاع بالعالم.

وتثير عودة الانفاق الى الواجهة مخاوف في اسرائيل حيال التهديد الذي تشكله بعد استخدامها في السابق لمهاجمة الاراضي الاسرائيلية.

وكان تدميرها احد الاهداف الرئيسية للحرب بين تموز/يوليو واب/اغسطس 2014.

 

×