الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصافحا نظيره البولندي اندريه دودا في وارسو في 6 سبتمبر 2016

عباس: لا لقاء الجمعة مع نتانياهو في موسكو

اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء في وارسو ان لقاءه الذي كان مقررا الجمعة في موسكو مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، قد ارجىء الى وقت لاحق لم يحدد.

وقال عباس للصحافيين في وارسو ان "مبعوث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اقترح ارجاء هذا اللقاء الى موعد لاحق".

وكان دبلوماسي فلسطيني اعلن الاثنين ان عباس وافق على اقتراح روسي لعقد هذا اللقاء.

واضاف عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس البولندي اندريه دودا "لذلك لن يعقد هذا اللقاء لكني مستعد واعلن مرة اخرة اني سأكون هنا في موعد لاحق، في موسكو او في اي مكان آخر من العالم".

واشار الرئيس الفلسطيني من جهة اخرى الى ضرورة عقد المؤتمر الدولي الذي دعت اليه فرنسا. وتعمل باريس منذ اشهر لتنظيم لقاء دولي قبل نهاية السنة.

واكد عباس ان "جولة ثانية من هذه المحادثات ستجرى هذه السنة". ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

ويدعو الفلسطينيون منذ فترة طويلة الى اجراء محادثات تحت اشراف دولي، خشية ان تؤدي المحادثات المباشرة الى نسف عقد هذا المؤتمر. اما الاسرائيليون فيطالبون بمفاوضات مباشرة.

ودائما ما اشترط الرئيس عباس لعقد لقاء مع نتانياهو، تجميد الاستيطان والافراج عن الاسرى الفلسطينيين وتحديد جدول زمني حتى لا تستمر المفاوضات الى ما لا نهاية.

وتراوح جهود السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين مكانها منذ فشل مبادرة اميركية في نيسان/ابريل 2014.

 

×