نبيل رجب في منزله في بني جمرة في 14 يوليو 2015

الحكم بحق الناشط البحريني المعارض نبيل رجب في اكتوبر

حدد القضاء البحريني السادس من تشرين الاول/اكتوبر موعدا لاصدار الحكم بحق الناشط المعارض نبيل رجب الذي يحاكم بتهمة اهانة مؤسسة رسمية والاساءة للسعودية، بحسب ما افاد مصدر قضائي الاثنين.

وقال المصدر ان القضاء "قرر الاثنين تحديد جلسة 6 تشرين الأول/أكتوبر المقبل لإصدار الحكم" في قضية رجب، وذلك خلال جلسة عقدت اليوم وحضرها الناشط الموقوف.

وافاد المصدر ان المحكمة جددت رفض طلب للافراج عن رجب الذي اعادت السلطات توقيفه في حزيران/ يونيو الماضي بعد اقل من عام على الافراج عنه لأسباب انسانية، في سياق سلسلة من الاجراءات المشددة بحق المعارضين اثارت انتقادات من الامم المتحدة وواشنطن.

ووفقا لمركز البحرين لحقوق الانسان الذي يرأسه رجب، فان الاتهامات تعود الى تغريدات نشرها العام الماضي عبر حسابه على موقع "تويتر"، تحدث فيها عن تعذيب في سجن جو بالبحرين، وانتقد عمليات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد المتمردين في اليمن.

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان السلطات البحرينية الى "التوقف فورا عن ملاحقة (...) رجب الذي يواجه عقوبة تصل إلى السجن 15 عاما بتهم تنتهك حقه في حرية التعبير".

واعتبر نائب مدير قسم الشرق الاوسط في هيومن رايتس ووتش جو ستورك ان ابقاء رجب موقوفا "يظهر (...) استخفاف عائلة آل خليفة الحاكمة بحقوق الإنسان الأساسية".

اوقف رجب مرارا على خلفية مشاركته او دعوته الى التظاهر ضد الحكم في البحرين، في سياق الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد منذ العام 2011 للمطالبة بملكية دستورية واصلاحات سياسية، وقادتها المعارضة الشيعية. وسبق لرجب ان امضى عامين في السجن لادانته بالمشاركة في تظاهرات غير مرخصة.

 

×