جندي من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي يقف حارسا في محافظة تعز

مقتل سبعة عناصر مفترضين في القاعدة في قصف لطائرة من دون طيار باليمن

قتل سبعة عناصر مفترضين في تنظيم القاعدة في قصف لطائرة من دون طيار يرجح ان تكون اميركية، استهدف ليل الاحد الاثنين منزلا في محافظة مأرب اليمنية، بحسب مسؤول امني.

وافاد المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه، عن "مقتل سبعة عناصر من القاعدة في غارة جوية لطائرة من دون طيار استهدفت منزلا تحصنوا فيه في مديرية الوادي بمحافظة مأرب" الواقعة شرق صنعاء.

اوضح المصدر ان السبعة ينتمون الى قبيلة وايله ويتحدرون من محافظة صعدة الشمالية، مرجحا ان تكون الطائرة المستهدِفة اميركية.

وتنفذ واشنطن منذ اعوام ضربات بواسطة طائرات كهذه ضد قياديين وعناصر ينتمون الى "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الفرع اليمني للتنظيم الجهادي، والذي تعتبره واشنطن اخطر اذرعه في العالم.

وتواصلت الضربات في ظل النزاع المستمر منذ 17 شهرا بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من تحالف عربي تقوده السعودية، والحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وافادت الجماعات الجهادية كالقاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، من هذا النزاع لتعزيز نفوذها في مناطق تواجدها، خصوصا في جنوب اليمن.

وبدأ التحالف عملياته في آذار/مارس 2015 لدعم القوات الحكومية في مواجهة المتمردين الذين سيطروا على صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014، وواصلوا تقدمهم وسيطروا على مناطق في الوسط والجنوب. واستعادت قوات هادي خمس محافظات جنوبية الصيف الماضي، ابرزها عدن التي اعلنها الرئيس اليمني عاصمة موقتة للبلاد بعد سقوط صنعاء.

وفي وقت سابق من هذه السنة، بدأ التحالف العربي باستهداف الجهاديين كذلك، ما مكن القوات الحكومية من استعادة مناطق في جنوب البلاد وجنوبها الشرقي، كانت تحت سيطرتهم منذ اكثر من عام.

وادى النزاع في اليمن الى مقتل اكثر من 6600 شخص نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ آذار/مارس 2015، بحسب ارقام الامم المتحدة.

 

×