جنود عراقيون امام ذخائر تم جمعها بعد استعادة الفلوجة 4 سبتمبر 2016

العثور داخل مقبرة في الفلوجة على مدافن مئات الجهاديين

عثرت القوات العراقية في احدى مقابر الفلوجة على مدافن نحو 550 من عناصر تنظيم الدولة اسلامية الذين قتلوا عامي 2015 و 2016، حسبما افاد مسؤول عسكري رفيع الاحد.

وقال العميد الركن جليل عبد الرضا قائد فرقة المشاة الاولى "عثرت قواتنا على مقبرة لداعش معظهم من المقاتلين العرب والاجانب تضم تقريبا 550 قبرا".

وبدا واضحا من التواريخ المكتوبة على شواهد القبور ان معظم قتلى التنظيم سقطوا خلال الايام الاخيرة قبل استعادة الفلوجة نهاية حزيران/يونيو الماضي.

واضاف ان "هؤلاء قتلوا خلال عمليات القصف والاشتباكات وقاموا بدفنهم في هذا المكان على وجه السرعة".

وكتب على الشواهد القاب القتلى وتم ترقيم المدافن بشكل تسلسلي في المقبرة الواقعة بجوار مدرسة في وسط المدينة.

من جهة اخرى، تواصل مؤسسات الخدماتة العمل على تنظيف المدينة واعادة الكهرباء والماء قبل عودة السكان.

وقال عبد الرضا في هذا الصدد "نعمل بكل جهد من اجل تفكيك العبوات الناسفة والحفاظ على الاملاك العامة والخاصة".

واضاف "سنكون مستعدين في 15 ايلول/سبتمبر الجاري" لعودة نازحي الفلوجة الى ديارهم.

وضبط الجيش الاف العبوات الناسفة والصواريخ المحلية الصنع في الفلوجة ونقلها الى مستودعات خارج المدينة.

واكد المصدر ان التنظيم الجهادي كان يقوم بتوزيع الصواريخ والعبوات التي تصنع في الفلوجة الى باقي المناطق.

والفلوجة كانت اولى المدن التي سقطت بيد التنظيم المتشددة في كانون الثاني/يناير 2014، حتى قبل الهجوم الواسع الذي سقطت على اثره مدينة الموصل.

وشكلت استعادة الفلوجة التي كانت تعتبر ثاني اهم معاقله بعد الموصل ضربة قاصمة للجهاديين.

 

×