طائرة قتال اميركية تحط على حاملة الطائرات دوايت ايزنهاور في البحر المتوسط التي تشارك في غارات التحالف الدولي بقيادة اميركية على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق وليبيا 6 يوليو 2016

واشنطن قصفت الجهاديين في سوريا براجمات صواريخ متنقلة نشرتها حديثا في تركيا

قصفت القوات الاميركية اهدافا لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي في سوريا قرب الحدود مع تركيا بواسطة راجمات صواريخ متنقلة نشرتها حديثا على الاراضي التركية، كما افاد السبت مسؤولون اميركيون.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الاميركية (سنتكوم) الميجور جوش جاك لوكالة فرانس برس ان منظومة راجمات الصواريخ العالية الدقة والحركية (هيمارس) التابعة للجيش الاميركي قصفت واصابت الجمعة وحدة تكتية ومبنى تابعين لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وكان بريت ماكغورك مبعوث الرئيس باراك اوباما لشؤون مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية قال من جهته ان الجيش الاميركي استهدف الجهاديين بمنظومة "نشرت حديثا" في تركيا.

واوضح الميجور جاك ان المنظومة الصاروخية التي تصيب اهدافها "بدقة عالية وعلى مسافة بعيدة جدا" نشرت في تركيا دعما للعمليات التي ينفذها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الجهاديين في سوريا.

واضاف "هيمارس فريدة من نوعها في الحد من الأضرار الجانبية المحتملة لأنها تصيب هدفا بزاوية عالية ونطاق انفجارها ضيق بالمقارنة مع النتيجة المحققة ويمكن استخدامها ايا تكن الاحوال الجوية".

واضاف ان "الضربات الدقيقة التي تتم بواسطة هيمارس مماثلة للغارات الجوية الدقيقة (...) التي يشنها التحالف. هيمارس تمثل اضافة وتنطوي على مشاركة المدفعية الاميركية انطلاقا من اراضي دولة عضو في حلف شمال الاطلسي".

ومنذ سنوات تستخدم القوات الاميركية هذه المنظومة الصاروخية في افغانستان والعراق.

من جهتها قالت السفارة الاميركية في انقرة في تغريدة على تويتر ان دخول هيمارس المعركة ضد الجهاديين يمثل "مرحلة جديدة من التعاون الاميركي-التركي في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية".

 

×