الرئيس الاميركي باراك اوباما في مؤتمر صحافي في هانغتشو في الصين 4 سبتمبر 2016

اوباما يعلن ان واشنطن وموسكو تتفاوضان على اتفاق بشان سوريا

قال الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد ان واشنطن تتفاوض مع روسيا حول وقف العنف في الحرب المدمرة في سوريا، مؤكدا ان الجانبين "يعملان على مدار الساعة". 

وصرح اوباما للصحافيين "ان هذه المسالة معقدة للغاية". 

واوضح "لديكم نظام الاسد الذي يقتل مواطنيه دون ان يحاسب، يدعمه الروس والايرانيون" بينما فصائل المعارضة "تفتقر الى السلاح في اغلب الاحيان". 

وتدعم كل من موسكو وواشنطن طرفين متضادين في النزاع الذي بدأ بحركة احتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد في اذار/مارس 2011 قبل قمعها بالقوة وتحولها الى نزاع دام متشعب الاطراف. 

وفشلت جولات متتالية من المفاوضات الدولية في انهاء النزاع المستمر منذ اكثر من خمس سنوات وخلف اكثر من 290 الف قتيل وشرد الملايين داخل البلاد وخارجها الملايين على الفرار من البلاد ما ادى الى تدفق الالاف منهم الى اوروبا.

وقال اوباما عقب لقائه رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي قبل قمة مجموعة العشرين "ان محاولة جمع كل هذه القوى المختلفة في هيكل متماسك للتفاوض هو امر صعب (..) ولكن محادثاتنا مع الروس مهمة". 

وصرح مسؤول بارز في وزارة الخارجية الاميركية ان التوصل الى اتفاق اصبح قريبا، ويمكن ان يعلن عنه وزير الخارجية الاميركي ربما الاحد، الا ان بعض القضايا لا تزال تتطلب حلا. وقال اوباما ان "جون كيري ونظيره (الروسي) سيرغي لافروف يعملان على مدار الساعة، اضافة الى عدد من المفاوضين الاخرين، لتحديد شكل وقف حقيقي للعمليات القتالية (..) ولكننا لم نصل الى تلك المرحلة بعد". 

وصرحت المتحدثة باسم الوزير الروسي لوكالة فرانس برس انه في حال اجتمع لافروف وكيري الاحد في هانغتشو فان محادثاتهما ستتركز حصريا على سوريا. 

وتعتبر المحادثات في هانغتشو جولة جديدة من الجهود الدبلوماسية حول سوريا بعد ان اخفقت المفاوضات الماراتونية بين كيري ولافروف في جنيف في التوصل الى نتيجة. 

وحدد كيري بعد ذلك اولويتين لضمان استمرار وقف اطلاق النار احداهما الرد على انتهاكات النظام السوري وضبط صعود جبهة فتح الشام، جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم القاعدة.

الا ان كيري اكد ان "النصرة هي القاعدة، ولا يمكن ان يخفي تغيير اسمها حقيقتها وما تحاول ان تفعله". 

وفشلت اتفاقات وقف اطلاق نار سابقة، وقال اوباما الاحد ان واشنطن تتعامل مع المحادثات "ببعض التشكيك (..) ولكن الامر يستحق المحاولة". 

واضاف "حتى لو اقتصر الامر على حصول الاطفال والنساء والمدنيين الابرياء على الطعام والامدادات الطبية التي تعينهم في رعب التفجيرات المستمرة، فان الامر يستحق العناء".

 

×