فلسطيني وابنه في مخيم الشاطئ في مدينة غزة، 29 اغسطس 2016

اسرائيل تستعد لاستقبال بعثة من المحكمة الجنائية الدولية في مهمة عن حرب غزة

اعلن مسؤول اسرائيلي الجمعة ان اسرائيل تستعد لاستقبال بعثة من المحكمة الجنائية الدولية تمهيدا لتحديد ما اذا كانت المحكمة ستفتح تحقيقا في اتهام اسرائيل بارتكاب جرائم حرب في حربها على قطاع غزة صيف 2014.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه لوكالة فرانس برس "ستكون هذه زيارة غير مسبوقة لفريق العمل الذي سيصل  قريبا".

واضاف "تهدف هذه الزيارة الى تعريف فريق المحكمة الجنائية الدولية بكيفية عمل النظام القضائي الاسرائيلي". 

ورفض المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التعليق لفرانس برس.

وتأتي هذه الزيارة بناء على طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا.

 وبحسب النظام الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية، على فريق المحكمة ان يتاكد ان الدولة المعنية غير راغبة او غير قادرة على ملاحقة القضية قبل ان تفتح المحكمة الدعوى المتعلقة بجرائم الحرب. 

وستسعى اسرائيل الى اقناع فريق المحكمة الجنائية الدولية بانها حريصة على احقاق العدالة لجهة اتهامها بانها استخدمت القوة المفرطة خلال حربها على قطاع غزة بين تموز/يوليو واب/اغسطس 2014.

ولم يوضح المسؤول ما اذا كانت اسرائيل ستسمح بدخول فريق المحكمة الى الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، وخصوصا ان اسرائيل تسيطر على كل المعابر الفلسطينية باستثناء معبر رفح بين غزة ومصر.

واثارت السلطة الفلسطينية غضب اسرائيل عندما طلبت من المحكمة الجنائية الدولية  العام 2015 التحقيق في اتهام الدولة العبرية بارتكاب جرائم حرب خلال حرب غزة في 2014.

واستمرت الحرب في قطاع غزة خمسين يوما واسفرت عن مقتل 2251 فلسطينيا بينهم 551 طفلا وفق الامم المتحدة، اضافة الى مقتل 73 اسرائيليا معظمهم جنود. 

ورفضت اسرائيل التي لم توقع معاهدة انشاء المحكمة، بشدة المساعي الفلسطينية لفتح هذا التحقيق. لكن مسؤولين اسرائيليين قالوا انهم سيتعاونون مع الفريق.