مقاتل من انصار الرئيس عبد ربه منصور هادي يطلق قذائف دبابة خلال اشتباكات مع المتمردين الحوثيين غرب تعز في 21 مارس 2016

الامم المتحدة تسعى لفتح تحقيق دولي حول مقتل أعداد كبيرة من المدنيين بسبب الصراع في اليمن

صرح زيد رعد الحسين، المفوض السامي لحقوق الانسان في الامم المتحدة، بأنه يجب فتح تحقيق دولي حول تسبب جميع أطراف الصراع اليمني، في مقتل 3799 مدنيا، منذ آذار/مارس من العام الماضي.

وقال زيد في تقرير جديد إن هناك 7.6 مليون شخص يعانون من سوء التغذية في اليمن الذي يعاني من الفقر، نصفهم "على حافة المجاعة."

وجمع المسؤول الأممي أدلة على جرائم حرب محتملة وانتهاكات لحقوق الإنسان، تشمل هجمات على المنازل والأسواق وحفلات الزفاف والمستشفيات والمدارس.

وكتب زيد أن "استمرار الصراع وعواقبه على السكان في اليمن، هو أمر مدمر".

وأضاف أن "المجتمع الدولي ... لديه مهمة قانونية وأخلاقية لاتخاذ خطوات عاجلة لتخفيف المستويات المروعة من اليأس البشري"، وللتأكد من أن مجرمي الحرب يدفعون ثمن أفعالهم.

وقال زيد إن المجتمع الدولي يجب "أن ينشئ هيئة تحقيق دولية مستقلة، لإجراء تحقيقات شاملة".

يذكر أن النزاع في اليمن احتدم منذ آذار/مارس عام 2015، عندما زحف المتمردون الحوثيون - وأغلبهم من الشيعة - إلى عدن.