مقاتلون تابعون لحكومة الوفاق في سرت 16 اغسطس 2016

عشرة قتلى على الاقل في تفجير سيارتين مفخختين في سرت

قتل عشرة اشخاص على الاقل واصيب حوالى 20 آخرين بجروح في هجوم بسيارتين مفخختين نفذه الخميس تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي في غرب سرت حيث تدور منذ ثلاثة اشهر معارك ضارية بينه وبين القوات الموالية للحكومة، كما اعلنت الاخيرة.

واعلنت عملية "البنيان المرصوص" التي تنفذها الحكومة المعترف بها دوليا لاستعادة سرت من التنظيم الجهادي، ان "المستشفى الميداني في سرت يستقبل 10 شهداء ونحو عشرين جريحا في تفجير سيارتين مفخختين".

ولم يتضح في الحال ما اذا كان التفجيران ناجمين عن عمليتين انتحاريتين ام لا.

من جتهه قال رضا عيسى المتحدث باسم "البنيان المرصوص" لوكالة فرانس برس ان السيارتين المفخختين انفجرتا في منطقة الغربيات الواقعة غربي سرت والتي تسيطر عليها القوات الموالية للحكومة منذ اكثر من شهر.

وردا على سؤال عما اذا كان الضحايا من المدنيين او المقاتلين، اجاب ان "منطقة الغربيات منطقة عسكرية وبالتالي يرجح انهم من المقاتلين".

ولاحقا اوضح المتحدث ان الاعتداء استهدف "نقطة للدعم اللوجستي بالوقود والغذاء"، وهي احدى النقاط التي اقامتها قوات البنيان المرصوص في سرت لتجميع الامدادات اللوجستية وتوزيعها على مقاتليها الموزعين على كتائب في سائر محاور القتال في المدينة الساحلية.

وفي آخر معركة شهدها سرت سيطرت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في اعقاب هجوم شنته صباح الثلاثاء على كامل الحي الرقم 2 في سرت، وهو أحد ثلاثة احياء يتحصن فيها جهاديو تنظيم الدولة الاسلامية في مسقط رأس العقيد الراحل معمر القذافي.

وتمكنت قوات "البنيان المرصوص" الاسبوع الماضي من دحر الجهاديين من مركز المؤتمرات، معقلهم الاساسي في سرت، بفضل سلاح الجو الاميركي الذي بدأ في مطلع اب/اغسطس بطلب من حكومة الوفاق الوطني تنفيذ غارات ضد الجهاديين في المدينة.

 

×