جنود يمنيون في زنجبار في محافظة ابين 16 اغسطس 2016

مقتل اربعة جنود يمنيين في تفجير انتحاري نسب الى القاعدة

قتل اربعة جنود يمنيين الخميس في تفجير انتحاري نسب الى تنظيم القاعدة في محافظة ابين (جنوب)، حيث استعادت القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية مؤخرا مناطق كان يسيطر عليها التنظيم الجهادي، بحسب مسؤول عسكري.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس "قتل اربعة جنود وجرح اخرون في هجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري ينتمي الى تنظيم القاعدة استهدفت مركبتين عسكريتين في منطقة العين" بين مدينتي لودر ومودية في ابين.

واشار المصدر الى ان الهجوم جاء بعد استعادة القوات الحكومية المدينتين من سيطرة تنظيم القاعدة، واضعا الهجوم في سياق "ردة فعل" من الجهاديين على التقدم الذي تحققه القوات الحكومية مؤخرا في أبين.

وتمكنت قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بدءا من الاحد، وبدعم من طيران التحالف، من استعادة مناطق في أبين كانت تحت سيطرة تنظيم القاعدة، ابرزها مدينتي زنجبار (مركز المحافظة) وجعار.

واشار المسؤول العسكري وسكان في لودر ومودية الى ان عناصر القاعدة انسحبوا من المدينتين باتجاه مناطق جبلية في المحافظة.

وافادت جماعات جهادية كالقاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، من النزاع بين القوات الحكومية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتعزيز نفوذها في جنوب اليمن.

وبدأ التحالف باستهداف الحوثيين وحلفائهم نهاية آذار/مارس 2015. وفي وقت سابق من 2016، بدأ التحالف باستهداف الجهاديين، ما مكن القوات الحكومية من استعادة مناطق يسيطرون عليها في الجنوب والجنوب الشرقي، ابرزها المكلا مركز محافظة حضرموت.

وتنفذ واشنطن منذ اعوام ضربات عبر طائرات دون طيار ضد "القاعدة في جزيرة العرب" باليمن، والذي تعده اخطر فروع التنظيم عالميا.