جنديان اسرائيليان يقطعان الطريق المؤدي الى مخيم الفوار في 26 يوليو 2016

اصابة نحو عشرين فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي جنوب الضفة الغربية المحتلة

اصيب 18 فلسطينيا على الاقل الثلاثاء في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي الذي يجري عمليات تفتيش في مخيم الفوار للاجئين جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما اعلنت قوات الامن الفلسطينية.

وقال الهلال الاحمر الفلسطيني ان 25 شخصا اصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي خلال المواجهات.

واندلعت المواجهات صباح الثلاثاء عند قدوم مركبات عسكرية اسرائيلية الى المخيم الذي يعيش فيه 10 الاف فلسطيني، بحسب شهود عيان. وقام الجنود باجراء عمليات تفتيش وهدموا جدار احد المنازل.

ومن جانبها، اكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان قوات من الجيش كانت تقوم بعمليات لضبط ورش تصنيع الاسلحة، مشيرة الى انه تم مصادرة مسدسين واسلحة وذخائر اخرى في المخيم.

وقالت "اندلعت اعمال شغب وقام عشرات من الفلسطينيين بالقاء الحجارة والعبوات الناسفة" مشيرة الى ان الجنود الاسرائيليين استخدموا وسائل مكافحة الشغب لتفريق الشبان بما في ذلك اطلاق الرصاص من عيار 22 على "المحرضين الرئيسيين".

وقال مصور لفرانس برس ان المواجهات استمرت لساعات قبل عودة الهدوء في منتصف النهار.

ويقع مخيم الفوار قرب مستوطنة بيت هاغاي الاسرائيلية وقاعدة عسكرية اسرائيلية، بينما بنى الجيش الاسرائيلي برج مراقبة على مدخل المخيم.

وازدادت عمليات اقتحام واغلاق المخيم من قبل الجيش الاسرائيلي في الفترة الاخيرة، بحسب ما تقول وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) وتتكرر الاشتباكات هناك بين شبان فلسطينيين والجيش الاسرائيلي.

وادت اعمال العنف في اسرائيل والاراضي الفلسطينية منذ تشرين الاول/اكتوبر الى مقتل 219 فلسطينيا و34 اسرائيليا واميركيين اثنين واريتري وسوداني بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

وتقول السلطات الاسرائيلية ان معظم الفلسطينيين القتلى نفذوا او يشتبه في تنفيذهم هجمات.