عناصر من الشرطة السعودية

قاتل الشرطي السعودي يقر بانتمائه الى تنظيم داعش بحسب الداخلية

اكدت السلطات السعودية السبت ان يمنيا متهما بقتل شرطي في السعودية اقر بانتمائه الى تنظيم الدولة الاسلامية.

ودهس اليمني الاربعاء بسيارته شرطيا خرج من مسجد في بيشة بجنوب غرب السعودية قبل ان يطعنه.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن بيان لوزارة الداخلية ان اليمني اعترف خلال التحقيق "بانتمائه الى داعش" وبأنه قتل الشرطي "لانه ينتمي الى رجال الامن".  

واشارت الوزارة الى توقيف ستة يمنيين اخرين يشتبه في تورطهم في عملية القتل.

وصرح المتحدث الامني باسم الوزارة ان العريف في دوريات أمن محافظة بيشة مذهل فهد محمد السلولي تعرض "لعملية دهس متعمد وطعن بعد خروجه من صلاة الفجر بمسجد الصماهدة بحي العزيزية بالمحافظة ما نتج عن مقتله".

واضاف انه تمت "الاطاحة بالجاني والقبض عليه في اليوم ذاته وهو مقيم يمني يدعى عمر سعيد مهدي باهيصمي (20 عاما)ً"، لافتا الى ان نتائج التحقيقات الاولية معه "نتجت عن اقراره بانتمائه لتنظيم داعش ومبايعته".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية منذ عام 2014 مجموعة اغتيالات وتفجيرات في السعودية استهدفت قوات الامن ومسلمين شيعة يعتبرهم الجهاديون كفارا.

واشار المتحدث الى ان الجاني "أقر بتواصله مع عناصر التنظيم في الخارج قبل ارتكابه الجريمة"، لافتا الى ان التحقيقات "مستمرة في هذه الجريمة الإرهابية والعمل جار على تعقب وضبط كل من له صله بها". 

والسعودية جزء من التحالف الذي يقاتل الجهاديين بقيادة الولايات المتحدة، ويشن غارات على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

ويدين المسؤولون السياسيون والدينيون السعوديون بانتظام الاعتداءات التي يرتكبها التنظيم المتطرف.

 

×