امرأة عراقية تجلس امام المستشفى حيث حدث الحريق

وفاة 12 طفلا حديث الولادة في حريق بمستشفى ببغداد

اعلنت مصادر طبية وامنية عراقية الاربعاء ان اثني عشر طفلا حديثي الولادة لقوا حتفهم في حريق اندلع بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء بسبب احتكاك كهربائي في احد اكبر مستشفيات بغداد.

وقال الدكتور احمد الرديني المتحدث باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس ان "احد عشر من الاطفال الخدج قضوا جراء وقوع حريق في جناح الاطفال حديثي الولادة في مستشفى اليرموك" في غرب بغداد. 

واضاف الرديني "تم اجلاء 29 امرأة وسبعة اطفال من المرضى الذين كانوا في الجناح الذي يضم الاطفال حديثي الولادة ايضا، الى مستشفيات اخرى في بغداد".

واوضح ان الحريق الذي اندلع بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء، نجم عن احتكاك كهربائي.

ولاحقا، اكد الطبيب جاسم لطيف مدير عام صحة الكرخ "وجود جثث 12 طفلا" في براد المستشفى.  

واشار الى ان "مستشفى (اليرموك) قديم توجد فيه مطافىء للحريق لكن لا توجد منظومة اطفاء ذاتية". 

واكد ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية تفاصيل الحادث ومقتل الاطفال، مشيرا الى تعرض ثلاثة اطفال اخرين الى حالات اختناق شديد جراء الحريق. 

واغلقت قوات الامن موقع الحريق وفرضت اجراءات مشددة منعت دخوله، فيما تجمع عدد كبير من الاهالي بينهم نساء ورجال للسؤال عن الاطفال الضحايا.

واليرموك هو احد اكبر مستشفيات بغداد ويلبي حاجات الغالبية العظمى من اهالي مناطق غرب وجنوب غرب العاصمة العراقية، وخصوصا جرحى اعمال العنف.

وتعاني غالبية مستشفيات بغداد من ضعف الخدمات وسوء الادارة، ما يدفع الكثير من الاهالي الى اللجوء الى المستشفيات الخاصة للحصول على خدمات طبية افضل.

وتشهد بغداد وعدد كبير من المدن العراقية تظاهرات متواصلة للمطالبة بتحسين الخدمات ومحاربة الفساد الذي تعانيه مؤسسات البلاد.

 

×