سيارة اسعاف تنقل جثمان العالم المصري الاميركي احمد زويل في القاهرة

جنازة عسكرية للعالم المصري الاميركي احمد زويل في القاهرة

شيع العالم المصري الأميركي أحمد زويل حائز جائزة نوبل للكيمياء الاحد في القاهرة في جنازة عسكرية حضرها رئيس البلاد وكبار رجال الدولة، بحسب بث التليفزيون المصري. 

وكانت اكتشافات زويل، الذي خدم كمستشار علمي وتكنولوجي للرئيس الاميركي باراك اوباما، فتحت افاقا جديدة في الكيمياء وعلم الاحياء خصوصا مع تطبيقاته على مجال الصحة. وهو واحد من اربعة مصريين فازوا بجائزة نوبل واول عربي يحصل عليها في الكيمياء سنة 1999.

وتقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وكبار رجال الدولة ونجلا الفقيد الجنازة العسكرية التي اقيمت في مسجد المشير طنطاوي الفخم في حي التجمع الخامس في شرق القاهرة.

وتقام الجنازات الرسمية في مصر في هذا المسجد مؤخرا. 

ولف النعش بعلم مصر ووضع على عربة تجرها ستة خيول يحيط بها رجال يرتدون الملابس العسكرية لمختلف الاسلحة المصرية.

وعقب الجنازة تلقى اقارب زويل التعازي من رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل ووزير الدفاع صدقي صبحي ووزير الخارجية سامح شكري.

وحضر الجنازة ايضا جراح القلب المشهور مجدي يعقوب وشيخ الازهر احمد الطيب.

وسينقل الجثمان في سيارة اسعاف بيضاء تابعة للجيش الى مقر جامعة زويل في ضاحية 6 اكتوبر في غرب القاهرة تمهيدا لتنظيم جنازة شعبية قبيل دفنه في مقابر الاسرة في نفس الضاحية.

ولد زويل في 26 شباط/فبراير 1946 في دمنهور كبرى مدن محافظة البحيرة في دلتا النيل (قرابة 150 كيلومترا شمال القاهرة)، ودرس في مدارس حكومية قبل ان يلتحق بكلية العلوم في جامعة الاسكندرية التي تخرج منها العام 1967.

وفاز في العام 1999 بجائزة نوبل للكيمياء بعدما نجح بواسطة ليزر فائق السرعة في تصوير ذرات جزيئية تتحرك خلال عملية تفاعل كيميائي.

حصل زويل على اوسمة عدة في مصر التي منحته قلادة النيل اعلى وسام مصري في العام 1999.

 

×