فرق الانقاذ في موقع كارثة انهيار المبنى في الدار البيضاء

قتيل و19 جريحا على الأقل في انهيار بناية في الدار البيضاء المغربية

لقي شخص مصرعه وأصيب 19 آخرون، ستة منهم إصاباتهم خطيرة، مساء الجمعة في انهيار بناية من أربعة طوابق في منطقة سباتة بمدينة الدار البيضاء، وفق حصيلة أولية اوردتها السلطات.

وأفاد مصدر من الوقاية المدنية المشرفة على عمليات الإنقاذ في تصريح لمصور فرانس إنه "في حصيلة أولية تم انتشال جثة شخص واحد إضافة إلى 19 مصابا، ستة منهم إصابتهم خطيرة، تم نقل بعضهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة".

وأوردت وكالة الأنباء الرسمة الحصيلة الأولية نفسها، مشيرة إلى نقل سبعة مصابين إلى المستشفى حتى الآن.

وأفاد شهود من عين المكان فرانس برس أن امرأة "تم انتشالها مقطوعة الرجل"، فيما نقلت مواقع محلية مباشرة على "الفيس تايم" لحظة ما بعد انهيار المبنى حيث ظهر مئات السكان محتشدين في الشوارع الضيقة المحيطة.

كما أظهر النقل المباشر العشرات من السكان وهم يشاركون في عمليات الإنقاذ إلى جانب أفراد الوقاية المدنية، فيما كان بعض من عناصر الأمن يحيطون بالمكان لمنع السكان من الاقتراب.

وأوضح السكان لفرانس برس أن المقهى الذي كان موجودا في الطابق السفلي للبناية كان ممتلئا بالزبائن، إضافة إلى عيادة طبيبة بأحد الطوابق كانت ممتلئة بدورها، ما يرجح ارتفاع حصيلة الضحايا.

ويواصل أفراد الوقاية المدنية انتشال العالقين تحت أنقاض هذه البناية.

ونقلت مواقع محلية أن هذه البناية كانت تتكون من طابق واحد فقط قبل أن يتم الترخيص لصاحبها بإضافة ثلاثة طوابق أخرى قبل ستة اشهر خلت، و"هو ما أفضى في الغالب لانهيارها" بحسب المصدر نفسه.

وأبدى السكان في مكان الانهيار امتعاضهم من الترخيص لمثل هذه البنايات، مؤكدين أن العديد منها يوجد في الحالة نفسها.

وسبق أن توفي 23 شخصا فيما أصيب أكثر من خمسين آخرين فجر 11 تموز/يوليو 2015، في انهيار ثلاثة مبان في حي العنق في الدار البيضاء.

وشهدت مدينة الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب التي يقطنها نحو ستة ملايين شخص، خمسة انهيارات منذ سنة 2009 خلفت 12 قتيلا، تضاف إليهم حصيلة 23 قتيلا خلال 2014.

وافاد تقرير صدر عن وزارة الإسكان المغربية ان ما بين اربعة الاف وسبعة الاف مسكن مهددة بالانهيار في اي لحظة في الدار البيضاء.

ومدينة الدار البيضاء ليست الوحيدة التي تعاني من مشكلة المساكن المهددة بالانهيار، لأن هناك اكثر من 114 ألف منزل في مختلف أنحاء المغرب مهددة بالانهيار، وفق تصريح سابق لنبيل بنعبد الله، وزير الإسكان المغربي.