مقاتلون اكراد وعرب يتقدمون باتجاه منبج في شمال سوريا

المرصد السوري: قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على مدينة منبج احد اهم معاقل الجهاديين

سيطرت قوات سوريا الديموقراطية السبت على كامل مدينة منبج، احد اهم معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة حلب في شمال سوريا، بعد شهرين على اطلاقها معركة ضد الجهاديين بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "سيطرت قوات سوريا الديموقراطية على مدينة منبج، ولم يبق فيها سوى بعض فلول الجهاديين المتوارين بين السكان".

واشار عبد الرحمن الى ان هذا التحالف من فصائل كردية وعربية يعمل على تمشيط وسط المدينة بحثا عما تبقى من جهاديين.

وبدأت قوات سوريا الديموقراطية في 31 ايار/مايو بغطاء جوي من التحالف الدولي هجوما للسيطرة على مدينة منبج الاستراتيجية الواقعة على خط الامداد الرئيسي للتنظيم الجهادي بين محافظة الرقة، ابرز معاقله في سوريا، والحدود التركية.

وتمكنت هذه القوات التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، من دخول منبج بعد اسابيع، الا انها واجهت مقاومة عنيفة من الجهاديين الذين لجأوا الى التفجيرات الانتحارية والسيارات المفخخة والقناصة وزرع الالغام.

وتشكل منبج الى جانب مدينتي الباب وجرابلس ابرز معاقل الجهاديين في محافظة حلب.

 

×