مكاتب وورلد فيجن في غزة الخميس 4 اغسطس 2016

استراليا توقف تمويل منظمة وورلد فيجن في الاراضي الفلسطينية

اعلنت استراليا وقف المساعدات التي كانت تقدمها الى منظمة وورلد فيجن الخيرية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعد ان اتهمت اسرائيل مدير المنظمة المسيحية غير الحكومية الاميركية في قطاع غزة بتحويل اموال لحركة حماس.

واتهمت السلطات الاسرائيلية الخميس محمد الحلبي الموقوف منذ منتصف حزيران/يونيو بتحويل مساعدات نقدية وعينية بملايين الدولارات خلال السنوات الاخيرة الى حركة حماس وذراعها العسكرية في قطاع غزة.

وقالت سفارة استراليا في اسرائيل في بيان مساء الخميس ان الحكومة الاسترالية "تنظر بكثير من القلق" الى الاتهامات الموجهة الى مدير وورلد فيجن في غزة.

واضاف البيان ان المنظمة تلقت من استراليا اموالا بهدف تخصيصها للعمل الانساني والتنمية و"اي اختلاس تقوم به حماس للمساعدات السخية التي قدمتها استراليا والمجموعة الدولية لاغراض عسكرية او ارهابية هو امر مؤسف".

واضاف البيان ان استراليا فتحت تحقيقا وتعتبر القضية "في راس الاولويات. اننا نعلق اي تمويل جديد الى وورلد فيجن لبرامج تتعلق بالاراضي الفلسطينية الى حين انتهاء التحقيقات".

قالت وورلد فيجن الخميس في بيان انه "استنادا الى المعلومات المتوفرة حاليا، لا يوجد لدينا اي سبب للاعتقاد بان هذه الادعاءات صحيحة".

واكدت المنظمة الخيرية التي يعمل معها اكثر من اربعين الف شخص في قرابة مئة بلد، ان برامجها تخضع "لتدقيق داخلي منتظم ومستقل، وتقييم مستقل" لتجنب اساءة استخدام مساعداتها.

تعمل المنظمة الاميركية بالتعاون مع الامم المتحدة، وتقوم في غالب الاحيان بتنفيذ مشاريعها، وهي بدأت أنشطتها في اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1975.

ويقول بيان على موقع المنظمة الالكتروني صادر عام 2015، ان المنظمة قدمت دعما الى ما يقارب 90 الف شخص في القطاع.

وقال جهاز الامن الاسرائيلي ان المنظمة لم تكن على علم بما يقوم به الحلبي.

والتقى الجنرال يواف مردخاي، منسق انشطة الجيش الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة والمسؤول عن وحدة الادارة المدنية، مساء الخميس مسؤولين كبارا في المنظمة الخيرية يزورون اسرائيل. وقال مردخاي للمسؤولين وفق بيان صادر عن مكتبه "هذه أمور خطيرة، تحملوا مسؤولياتكم واعيدوا ضبط الوضع داخل مؤسستكم".

 

×