رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري في بغداد في 13 ابريل 2016

القضاء العراقي يقرر منع رئيس البرلمان من السفر

قرر القضاء العراقي منع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونواب من السفر على اثر تهم بالفساد وجهت اليهم من قبل وزير الدفاع خالد العبيدي.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية ان "الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة من قبل مجلس القضاء للتحقيق في ما جاء على لسان وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه تقرر منع سفر الاشخاص الذين وردت اسماؤهم على لسان وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه وهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والنائبان محمد الكربولي وطالب المعماري والنائب السابق حيدر الملا والمدعو اياد الجبوري، والمدعو هيثم قاسم شغاتي، والمدعو مثنى عبد الصمد السامرائي، كاجراء احترازي وفق القانون". 

واضاف ان الهيئة قررت كذلك "الاستماع الى شهود وهم مسؤولون حاليون وسابقون حيث اكد وزير الدفاع في افادته ان لهم شهادة مهمة".

انتهى العبيدي من الادلاء بافادته محلفا امام الهيئة التحقيقية المكلفة بشأن ما ورد على لسانة في جلسة البرلمان الاثنين الماضي عندما فاجأ المجلس بتوجيه اتهامات مباشرة بالفساد الى رئيس البرلمان وعدد من النواب بينهم عالية نصيف وحنان الفتلاوي ومحمد الكربولي.

وعلى اثر ذلك، قرر رئيس الوزراء منع الجبوري والنواب الذين وردت اسماؤهم على لسان الوزير من السفر الامر الذي رفضه رئيس البرلمان واعتبره امرا يخص القضاء.

وابرز التهم التي وجهها الوزير الى رئيس البرلمان هي محاولته الحصول على عقد اطعام الجيش العراقي. 

وتصل قيمة عقد تجهيز طعام الجيش الى ترليون و300 مليار دينار عراقي (اكثر من مليار دولار)، وفقا لوزير الدفاع.

 

×