ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان نحو 24 شخصا عانوا صعوبات في التنفس في مدينة سراقب على بعد 50 كلم جنوب حلب بعد هجوم ببراميل متفجرة الثلاثاء 2 اغسطس 2016

منظمة حظر الاسلحة الكيميائية قلقة بشان هجوم بغاز الكلور في سوريا

اعربت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في بيان الاربعاء عن قلقها بشان انباء عن هجوم بغاز الكلور قرب مدينة حلب في شمال سوريا التي تشهد اشتباكات عنيفة. 

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان نحو 24 شخصا عانوا صعوبات في التنفس في مدينة سراقب على بعد 50 كلم جنوب حلب بعد هجوم ببراميل متفجرة الثلاثاء. 

وقال السكان ان غاز الكلور استخدم في الهجوم، الا ان المرصد لم يستطع تأكيد ذلك. 

وقال احمد اوزومجو رئيس المنظمة في بيان ان "هذه التقارير تتسبب بقلق بالغ". 

واضاف ان المنظمة المدعومة من الامم المتحدة ومقرها لاهاي تواصل "التدقيق في اي تقارير موثوق بها" عن استخدام اسلحة كيميائية. 

ووقع الهجوم بالقرب من مكان تحطم مروحية عسكرية روسية اعلنت موسكو انها اسقطت الاثنين ما ادى الى مقتل خمسة كانوا على متنها.

واوضح اوزومكو انه بموجب المواثيق الدولية فان استخدام الاسلحة الكيميائية "من قبل اي شخص في اي ظروف" يعتبر "مرفوضا ويتناقض تماما مع الاعراف الدولية". 

وادى النزاع في سوريا الى مقتل اكثر من 280 الف شخص منذ اندلاعه في اذار/مارس 2011.