الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم في 30 يوليو 2016

الرئيس السوداني يهاجم "منظمات الاستعمار الجديد"

هاجم الرئيس السوداني عمر البشير السبت المحكمة الجنائية الدولية من دون ان يسميها متوعدا ب"كسر كل منظمات الاستعمار الجديد".

وفي 2009 اصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، ثم اصدرت في 2010 مذكرة ثالثة بتهمة الابادة، على صلة بالنزاع في دارفور غرب السودان الذي اودى باكثر من 300 الف شخص منذ 2003 وفق الامم المتحدة.

وقال البشير مخاطبا الافا من انصاره عقب وصوله من العاصمة الاثيوبية اديس أبابا حيث كرمه "المنتدى الأفريقي للعزة والكرامة" بسبب رفضه التعاون مع المحكمة، "من هنا من الخرطوم نرسل رسالة بأننا سنكسر كل منظمات الظلم ومؤسسات الاستعمار الجديد".

واضاف امام نحو خمسة الف شخص تجمعوا في الساحة الخارجية لمطار الخرطوم حاملين شعارات بالعربية والانكليزية مناهضة للمحكمة الجنائية، "نحن السودانيين نمتلك الشجاعة التي لا يعرفها الأوروبيون والغرب".

ولا يزال الرئيس السوداني يزور بلدانا كثيرة بعضها من الموقعين على نظام روما الذي نص على انشاء المحكمة الجنائية الدولية، على غرار جنوب افريقيا في حزيران/يونيو 2015.

 

×