اسر سورية نزحت من منبج ولجأت الى مخيم على مشارف المدينة في يونيو 2016

تنظيم داعش يعدم 24 مدنيا في قرية قرب مدينة منبج السورية

اعدم تنظيم الدولة الاسلامية 24 مدنيا على الاقل اثر اقتحامه الخميس قرية البوير التي كانت تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية قرب مدينة منبج في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس الجمعة "اعدم تنظيم الدولة الاسلامية 24 مدنيا على الاقل خلال ال24 ساعة الاخيرة اثر اقتحامه قرية البوير الخميس وخوضه اشتباكات ضد قوات سوريا الديموقراطية التي انسحبت من البلدة" الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شمال غرب مدينة منبج.

وجاء الهجوم على القرية بحسب المرصد، في اطار "هجوم عنيف ومباغت" شنه التنظيم امس على قرى عدة في ريف منبج الشمالي الغربي، وتمكن بموجبه من السيطرة على قرى عدة في المنطقة بعد اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديموقراطية.

وتحاول قوات سوريا الديموقراطية منذ 31 ايار/مايو السيطرة على مدينة منبج الاستراتيجية الواقعة على خط الامداد الرئيسي للتنظيم الجهادي بين محافظة الرقة، ابرز معاقله في سوريا، والحدود التركية.

وتمكنت هذه القوات التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، من دخول منبج، لكنها لا تزال تواجه مقاومة تحول دون طرد الجهاديين الذين يستخدمون في مقاومتهم التفجيرات الانتحارية والسيارات المفخخة.

 

×