جنود اسرائيليون يعيدون فتح المدخل الرئيسي لمخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية

اسرائيل تعيد فتح مدخل مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية

اعادت اسرائيل الثلاثاء فتح المدخل الرئيسي لمخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بعد نحو شهر على اقفاله اثر سلسلة من الهجمات.

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) اتهمت الاثنين الجيش الاسرائيلي بفرض عقاب جماعي على سكان هذا المخيم البالغ عددهم نحو 9500 شخص والقريب من مدينة الخليل.

واغلق الجيش الاسرائيلي الطرق المؤدية الى الخليل والقرى المجاورة لها في الثاني من تموز/يوليو اثر مقتل اسرائيليين اثنين في هجمات وقعت بين نهاية حزيران/يونيو ومطلع تموز/يوليو.

وقالت الاونروا الاثنين ان الجيش الاسرائيلي باغلاقه مخيم اللاجئين الفلسطينيين انما يفرض "عقابا جماعيا على اشخاص ابرياء".

واوضحت هذه الوكالة التابعة للامم المتحدة ان اغلاق المخيم يجعل "ايصال المساعدات الانسانية وبينها المعدات الطبية اصعب" كما يمنع ايضا تحرك العاملين في الانروا.

وشاهد صحافي من فرانس برس صباح الثلاثاء جنودا اسرائيليين يفتحون مدخل المخيم.

ومنذ مطلع تموز/يوليو بات على سكان هذا المخيم الراغبين بالتوجه الى مدينة الخليل سلوك طريق طويل في حين انهم كانوا قبلا يقطعون المسافة نفسها خلال دقائق.

وقال خالد يونس الذي يدير مركز الشبيبة في الفوار انه اصيب بالتهاب في الزائدة واجبرت سيارة الاسعاف التي نقلته على سلوك طريق طويل للوصول الى الخليل. وقال لفرانس برس في هذا الصدد "لو ان قطع الطريق استغرق نصف ساعة اضافية لكنت توفيت".

وقال الجيش الاسرائيلي ان مدخل المخيم اغلق لاسباب امنية مشيرا الى "زيادة عدد الهجمات الارهابية بشكل كبير" في هذه المنطقة منذ تشرين الاول/اكتوبر 2015.

 

×