مستوطنة نيفي ياكوف في القدس الشرقية

عريقات يطالب المجتمع الدولي بدعم التوجه الفلسطيني الى مجلس الامن ضد الاستيطان

طالب امين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الاحد بدعم الجهود الفلسطينية للتوجه الى مجلس الامن الدولي واستصدار قرار يدين الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية.

وقال عريقات في بيان وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس "نطالب المجتمع الدولي بعدم الاكتفاء بالبيانات اللفظية، ولجم مخططات الاحتلال الاستعمارية التوسعية بشكل عملي، ودعم جهود وتوجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار لإدانة الاستيطان الاستعماري".

واضاف عريقات ان السلطة الفلسطينية طلبت من مصر والدول العربية "الدعوة  العاجلة لاجتماع الرباعية العربية من أجل تقديم مشروع قرار في مجلس الأمن لوقف الاستيطان، ولن نتوقف عن مجابهة المشاريع الاحتلالية بكل الأدوات الممكنة وصولاً إلى إنهاء الاحتلال وتجسيد دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس".

وشدد عريقات على ضرورة "التأكيد على عدم شرعية" الاستيطان  والعمل على "إزالته من أرض دولة فلسطين المحتلة، بالتزامن مع دعم المبادرات الدولية الساعية لإنهاء الاحتلال".

ودان عريقات "ايداع ما يسمى +اللجنة المحلية للتخطيط والبناء+ التابعة لبلدية الاحتلال في القدس خطة لبناء 770 وحدة استيطانية جديدة من أصل 1200 وحدة بين مستوطنة غيلو وبلدة بيت جالا للمصادقة عليها قريباً".

وقال عريقات "ان قرار حكومة الاحتلال مواصلة البناء الاستيطاني غير القانوني هو رسالة للمجتمع الدولي وتذكيره بعجزه عن ردع  ومساءلة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على انتهاكاتها الممنهجة"، كما انه "تأكيد اسرائيلي على تفوق عنجهية الاحتلال والاستعمار على الإرادة الدولية والمنظومة السياسية والقانونية".

ودعا الى "إظهار الارادة في مواجهة هذه الخروقات عملياً".

وكانت القيادة الفلسطينية رفضت البيان الاخير للجنة الرباعية الذي دعا اسرائيل الى وقف توسيع المستوطنات كما دعا الفلسطينيين الى وقف التحريض على العنف.

ورفض الفلسطينيون هذا القرار ودعوا مجلس الامن الى عدم المصادقة عليه.

ولا تزال عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية متوقفة تماما منذ نحو سنتين.

 

×