الدخان يتصاعد من المباني بعد قفصف على مواقع لتنظيم داعش في سرت في 18 يوليو 2016

قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن تحقيق تقدم في سرت ومقتل 12 من عناصرها

اعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق في ليبيا انها حققت الخميس تقدما على محورين في مدينة سرت اثر عمليات قصف بالمدفعية والطائرات ومعارك مع تنظيم الدولة الاسلامية قتل فيها 12 من عناصرها.

وقالت القوات الحكومية في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه انها "تتقدم (...) على محورين بعد قصف بالمدفعية الثقيلة والطيران"، مشيرة الى ان عدد الغارات الجوية التي شنتها طائراتها الخميس بلغ 16 غارة.

واوضح العميد محمد الغصري المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" الهادفة الى استعادة مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) من ايدي التنظيم المتطرف ان "المحورين الجنوبي والساحلي بسرت" يشهدان "تقدما كبيرا" لقوات حكومة الوفاق.

واضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية "وال" في طرابلس ان هذا التقدم تحقق جراء "القصف الشديد بالمدفعية والاسلحة الثقيلة ومساندة سلاح الجو".

من جهته، اعلن مستشفى مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) حيث مركز قيادة العملية العسكرية، ان 12 من عناصر القوات الحكومية قتلوا في المعارك مع تنظيم الدولة الاسلامية اليوم.

واوضح المستشفى على صفحته في موقع فيسبوك  ان "عدد الشهداء الذين وصلوا الى مستشفى مصراتة المركزي (...) هو 12 شهيدا من قوات البنيان المرصوص قضوا في الاشتباكات ضد تنظيم داعش الارهابي بمدينة سرت".

كما اعلن "وصول 70 جريحا من قوات عملية البنيان المرصوص الى قسم الحوادث والطوارئ". 

واطلقت القوات الموالية لحكومة الوفاق المدعومة من الامم المتحدة قبل اكثر من شهرين عملية "البنيان المرصوص".

وبعد التقدم السريع الذي حققته القوات الحكومية في بداية عمليتها العسكرية، عادت العملية وتباطأت بفعل المقاومة التي يبديها الجهاديون الذين يشنون هجمات مضادة وخصوصا بواسطة سيارات مفخخة يقودها انتحاريون.

وفي بداية تموز/يوليو، اعلنت قوات الحكومة الليبية سيطرتها على حي السبعمئة المهم في وسط مدينة سرت وبدات التقدم نحو محيط مركز واغادوغو للمؤتمرات حيث مركز قيادة الجهاديين.

وقتل في العملية العسكرية منذ انطلاقها اكثر من 270 عنصرا من القوات الحكومية واصيب اكثر من 1400 بجروح، بحسب مصادر طبية في مدينة مصراتة.

 

×