رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنس العبدة

المعارضة السورية تدعو التحالف الدولي الى تعليق غاراته بعد سقوط قتلى مدنيين في منبج

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الاربعاء الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الى "التعليق الفوري" لضرباته الجوية على تنظيم الدولة الاسلامية بعد معلومات عن سقوط عشرات القتلى المدنيين في هذه الضربات.

وجاء في بيان صادر عن هذا الائتلاف ان رئيسه "انس العبدة وجه رسالة عاجلة الى وزراء خارجية دول التحالف الدولي عقب المجازر المريعة التي وقعت يوم أمس في منبج (...)  وطالب بالتعليق الفوري لعمليات التحالف العسكرية في سوريا ليتسنى التحقيق المستفيض في هذه الحوادث".

وذكر الائتلاف في بيانه أن 125 مدنيا قتلوا في الغارات الجوية للتحالف الدولي على قرية قرب منبج، معقل تنظيم الدولة الإسلامية حيث تشن قوات سوريا الديموقراطية بدعم من طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن هجوما منذ 31 أيار/مايو لاستعادة السيطرة عليه.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يملك مروحة واسعة من المصادر في سوريا، ذكر حصيلة 56 قتيلا مدنيا.

وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إن الولايات المتحدة "ستحقق في هذه التقارير" حول مقتل مدنيين في غارات قرب منبج.

وأضاف بيان الائتلاف أن "تكرار هذه الحوادث يشير إلى خلل واضح في القواعد العملياتية التي يتبعها التحالف في ضرباته في المناطق المأهولة"، محملا "المسؤولية الكاملة للتحالف الدولي".

واعتبر العبدة في البيان أن مقتل سوريين بسبب غارات التحالف من شأنه أن يدفع "الشعب السوري بشكل أكبر في دوامة اليأس (...) وهي أداة تجنيد لصالح المنظمات الإرهابية".

 

×