انتشار جنود اسرائيليين قرب مخيم العروب حيث اعلن الجيش تعرض اثنين من جنوده للطعن على يد شاب فلسطيني

طعن جنديين اسرائيليين قرب الخليل واصابة المهاجم الفلسطيني بالرصاص

اصيب جنديان اسرائيليان الاثنين بعد ان قام شاب فلسطيني بطعنهما بسكين قرب مخيم العروب القريب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، قبل اصابته بالنيران، بحسب الجيش الاسرائيلي.

وقال الجيش في بيان ان الجنديين هوجما خلال قيامهما "بنشاط روتيني" في المنطقة. وتم نقلهما لتلقي العلاج في المستشفى.

ونقل الشاب الفلسطيني المصاب ايضا الى المستشفى.

واوردت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان الجنديين اصيبا بجراح طفيفة، احدهما في الرأس والاخر في يده. وقام احدهما باطلاق النار على الفلسطيني.

ومن جانبها، اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ان الفلسطيني يدعى مصطفى برادعية، مشيرة الى انه اصيب برصاصتين في البطن.

واكد مصدر امني فلسطيني ان شقيقه ابراهيم قتل في نيسان/ابريل الماضي بعد ان اقدم على عملية طعن. 

ووقع عدد كبير من الهجمات في منطقة الخليل.

ويعيش قرابة 190 الف فلسطيني في الخليل وهي اكبر مدينة في الضفة الغربية المحتلة في اجواء توتر دائم مع نحو 700 مستوطن يهودي يقيمون في جيب في قلب المدينة بحماية من الجيش الاسرائيلي.

وتشهد اسرائيل والاراضي الفلسطينية اعمال عنف منذ مطلع تشرين الاول/اكتوبر 2015 اسفرت عن مقتل 215 فلسطينيا و34 اسرائيليا اضافة الى اميركيين اثنين واريتري وسوداني، بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس.

 

×