الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة مع وكالة فرانس برس في رام الله

لجنة الانتخابات الفلسطينية تناقش مع حماس الانتخابات المحلية المقبلة في غزة والضفة

ناقش رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة اسماعيل هنية الاحد آليات الانتخابات المحلية المقرر اجراؤها في تشرين الاول/اكتوبر المقبل في الاراضي الفلسطينية.

وقال حنا ناصر رئيس اللجنة في مؤتمر صحافي بعد لقائه وفد حماس "سعداء ان نبلغ الناس ان جميع الفصائل تشارك في هذه الانتخابات"، مضيفا "حصلنا على ضمانات كافية من جميع الجهات في الضفة الغربية وقطاع غزة ان النتائج ستحترم في اي مكان تكون فيه الانتخابات".

واوضح ان الامن الذي تتولاه حماس في قطاع غزة "سيكون مسؤولا عن حماية الانتخابات في غزة"، وقال "سندعو الى رقابة من داخل البلد من المشاركين وممثلي الفصائل ورقابة من الخارج حتى نضمن سمعة جيدة في العالم لنتائج الانتخابات، الرقابة مهمة".

واشاد بموافقة حماس على اجراء هذه الانتخابات.

وعبر ناصر عن امله بان تكون هذه الانتخابات "نزيهة وحيادية، ونامل بان تكون بارقة أمل لانتخابات تشريعية ورئاسية حسب الاستحقاقات القانونية للانتخابات".

من جهته، قال القيادي في حماس خليل الحية "ستعمل حركة حماس بكل مكوناتها وامكاناتها على انجاح العملية الانتخابية في الضفة الغربية وقطاع غزة".

ووصل ناصر وفريقه صباح الاحد الى غزة عبر معبر بيت حانون (ايريز) لاجراء مشاورات مع حماس والفصائل "للتحضير لإجراء الانتخابات المحلية والبلدية" وفق مسؤول اللجنة في غزة جميل الخالدي.

واوضح الخالدي ان كافة الفصائل ستوقع "ميثاق شرف للحفاظ على نزاهة وموضوعية" الانتخابات، "كما سيتم تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذه".

وكانت حكومة التوافق الفلسطيني اعلنت قبل اسابيع اجراء الانتخابات البلدية والمحلية في كافة الاراضي الفلسطينية في 8 تشرين الاول/اكتوبر. ورحبت حركة حماس في بيان الجمعة باجراء هذه الانتخابات.

وجرت آخر انتخابات محلية وبلدية بمشاركة قطاع غزة في 2005، اما الانتخابات التشريعية والرئاسية الاخيرة فقد جرت قبل عشر سنوات وحققت حماس فوزا كبيرا فيها.

ومنذ الاحداث الدامية بين قوات حركتي فتح وحماس التي اسفرت عن سيطرة حماس على قطاع غزة منتصف 2007 تعد هذه المرة الاولى التي توافق فيها حماس على اجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة والمشاركة فيها.

 

×