انتشار امني امام المبنى حيث كان يقيم المتهم بتنفيذ اعتداء نيس في 15 يوليو 2016

تونس تعلن مقتل اربعة وفقدان خمسة تونسيين في اعتداء نيس

أعلنت تونس السبت في حصيلة جديدة مقتل اربعة وفقدان خمسة من مواطنيها في اعتداء نيس بجنوب شرق فرنسا الذي نفذه تونسي وأوقع ما لا يقل عن 84 قتيلا.

وأفاد مسؤول بمكتب الاعلام في وزارة الخارجية التونسية فرانس برس انه تم العثور بمستشفى فرنسي على جثة طفل (4 سنوات) كان قتل مع والدته ألفة خلف الله (31 عاما) في الاعتداء.

وكانت الوزارة اعلنت الجمعة مقتل ثلاثة تونسيين هم رجُلان ووالدة الطفل وفقدان الاخير في الاعتداء الذي تبناه السبت تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف. 

واضاف المسؤول ان مواطنين تونسيين ابلغوا قنصلية تونس في نيس بفرنسا بفقدان خمسة من اقاربهم تونسيي الجنسية منذ يوم الاعتداء.

والجمعة اعلنت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في العاصمة تونس فتح تحقيقات في مقتل مواطنين تونسيين في اعتداء نيس.

ومساء الخميس، انقض شاب بشاحنة تبريد على حشود تجمعت على الكورنيش البحري في مدينة نيس للاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي، ما اسفر عن مقتل 84 شخصا على الاقل وعشرات الجرحى.

وقتلت الشرطة المهاجم الذي يدعى محمد لحويج بوهلال (31 عاما).

واعلن النائب العام في باريس فرنسوا مولان الجمعة ان منفذ الاعتداء "مجهول تماما لدى اجهزة الاستخبارات" الفرنسية و"لم يكن له اي ملف، مع عدم وجود اي مؤشر الى اعتناقه التطرف".

والسبت اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف ان منفذ الاعتداء "اعتنق الفكر المتطرف بسرعة كبيرة على ما يبدو" وتحدث عن "اعتداء من نوع جديد (...) يؤكد الصعوبة القصوى لمكافحة الارهاب".

 

×