وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

وزير الخارجية السعودي يرحب بنشر جزء من تقرير 11 سبتمبر

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمس الجمعة (15 يوليو تموز) إنه يرحب بنشر جزء سري من التقرير الرسمي لهجمات 11 سبتمبر بحث احتمال وجود صلات بين بعض الخاطفين والسعودية.

وأضاف في مؤتمر صحفي في واشنطن "إن المسألة انتهت" وعندما سُئل هل برَأ التقرير السعودية قال "بكل تأكيد."

وركزت 28 صفحة من التقرير على تحقيق بشأن احتمال وجود صلات سعودية بهجمات 2001 على الولايات المتحدة التي قُتل فيها نحو 3000 شخص.

ونشرت الصفحات لجنة المخابرات بمجلس النواب أمس بعد سنوات من الجدل في واشنطن.

وتابع الجبير "المملكة العربية السعودية عاقدة العزم على ملاحقة الإرهابيين ومن يوفر لهم التمويل ومن يبرر أعمالهم."

وأردف الجبير أن المملكة سترحب بمشاركة روسية فعالة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لكن ليس في مقابل الإبقاء على الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة أو شن المزيد من الهجمات على المعارضة المعتدلة.

وأضاف أن السعودية تتابع محادثات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع نظيره الروسي. وحمل كيري للروس مقترحات بشأن تعزيز التعاون العسكري وفي مجال المعلومات ضد الدولة الإسلامية والقاعدة في سوريا.

وقال الجبير للصحفيين إن كل ما يمكن فعله لإشراك روسيا في القتال ضد الدولة الإسلامية بطريقة فعالة سيكون أمرا يُرحب به الناس لكن لا يمكن أن يكون ثمنه هو الإبقاء على الأسد في السلطة ولا استمرار الروس في مهاجمة المعارضة السورية المعتدلة.

 

×