الية للجيش العراقي غرب القيارة خلال العملية العسكرية لاستعادة الموصل 22 يونيو 2016

مقتل مصور واصابة صحافيين اثنين في هجوم جنوب الموصل

قتل مصور قناة "الغدير" واصيب مراسل ومصور لقناة "العراقية " الحكومية بانفجار وقع الاربعاء خلال مشاركتهم في تغطية عمليات تنفذها قوات الامن ضد تنظيم الدولة الاسلامية جنوب مدينة الموصل.

وتنفذ القوات العراقية بمساندة قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، عملية لاستعادة السيطرة على مناطق بينها منطقة القيارة، جنوب مدينة الموصل ثاني كبرى مدن العراق، شمال بغداد.

وقال مهند العقابي مدير اعلام قوات الحشد الشعبي لفرانس برس "قتل مصور قناة الغدير علي محمود واصيب  المراسل علي جواد والمصور علي مفتن، وكلاهما من قناة العراقية، بجروح في منطقة القيارة" الواقعة على بعد 58 كيلومترا جنوب الموصل. 

واوضح ان "الحادث وقع قبل الظهر جراء انفجار استهدف عجلة طراز +همر+ كانت تقل الضحايا برفقة قوات مكافحة الارهاب، لتغطية عمليات ضد تنظيم داعش".

وتم نقل الجرحى بمروحية خاصة الى اقرب موقع لتلقي العلاج، وفقا للعقابي.

واكد هشام البيضاني احد مراسلي قناة العراقية الحكومية "مقتل مصور قناة الغدير واصابة مراسل ومصور العراقية بجروح جراء استهداف عجلة كانت تقلهم".

وذكر العقابي ان الانفجار وقع جراء استهداف عجلة الضحايا بصاروخ، فيما اشار البيضاني الى انفجار عبوة ناسفة ضد العجلة .

واعلن  رئيس الوزراء حيدر العبادي السبت استعادة السيطرة على قاعدة القيارة، اكبر القواعد الجوية في شمال البلاد، الواقعة جنوب مدينة الموصل، المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وياتي الحادث بعد نحو شهر من مقتل احد مصوري قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية ، فاضل الكرعاوي (45 عاما)، خلال ممارسته لعمله في حي الشهداء، احد احياء مدينة الفلوجة (غرب بغداد).

وتغطي فرق اغلبها من وسائل اعلامية عراقية العمليات العسكرية التي تنفذها القوات العراقية في شمال وغرب البلاد، ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وتنفذ القوات العراقية بمساندة قوات التحالف الدولية بقيادة واشنطن، عمليات متلاحقة لطرد الجهاديين من المناطق التي سيطر عليها التنظيم المتطرف بعد هجوم شرس في حزيران/يونيو 2014.

 

×