جنود عراقيون في شوارع بغداد

مقتل اربعة اشخاص في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة شمال شرق بغداد

قتل اربعة اشخاص واصيب 21  آخرون بجروح، حسبما افادت مصادر امنية وطبية وكالة فرانس برس، في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف الاربعاء حاجز تفتيش لقوات الامن شمال شرق بغداد، وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة "قتل اربعة اشخاص واصيب 21 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة."

واستهدف الهجوم حاجز تفتيش لقوات الامن عند مدخل منطقة الحسينية شمال شرق  بغداد، وفقا للمصدر.

واكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد حصيلة الضحايا.

ونقلت مواقع الكترونية جهادية بيانا لتنظيم الدولة الاسلامية يتبنى فيه الهجوم.

وجاء في البيان "تمكن الاستشهادي سيف العراقي من الانغماس وتفجير سيارته المفخخة وسط حاجز للجيش الرافضي (...) وادى الانفجار لهلاك واصابة نحو 30 مرتدا". 

وياتي الهجوم بعد عشرة ايام على مقتل 292  شخصا في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف منطقة تجارية مزدحمة في الكرادة وسط بغداد، في واحد من اعنف الاعتداءات التي تضرب البلاد.

وتزامنت التفجيرات الاخيرة مع خسارة تنظيم الدولة الاسلامية معارك متلاحقة واستعادة قوات الامن العراقية بمساندة قوات التحالف الدولية السيطرة على مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.

وقال خبراء ان الاعتداءات التي استهدفت مناطق شيعية على وجه الخصوص، جاءت كرد فعل على هذا التراجع، محذرين من عمليات تفجير اخرى في بغداد.

 

×