اطفال سودانيون يمرون الى جانب عربة تابعة للامم المتحدة في دارفور

نداء من الامم المتحدة لجمع 952 مليون دولار كمساعدات انسانية للسودان

اطلقت الامم المتحدة الثلاثاء نداء دوليا لجمع مبلغ 952 مليون دولار لتمويل الحاجات الانسانية في السودان للعام 2016، اغلبها للمتأثرين بالنزاع في اقليم دارفور بغرب البلاد.

وجاء النداء الذي تأخر اطلاقه بهدف تلبية حاجات 4،6 مليون شخص بمن فيهم عشرات الالاف الذين لجؤوا الى السودان من جنوب السودان فرارا من النزاع الدموي ونقص الغذاء ببلادهم.

وقالت القائمة باعمال منسق الامم المتحدة للشؤن الانسانية بالسودان نعميه القصير خلال اطلاق النداء"الرجال والنساء من اللاجئيين والنازحيين يتطلعون الى ان نبذل اقصى جهدنا لمساعدتهم". 

وتابعت ان اغلب الاموال سيتم استخدامها لتلبية الحاجات الانسانية في اقليم دارفور المضطرب .

واندلع القتال في دارفور عام 2003 عندما انتفض مسلحون من الاقليم ينتمون لمجموعات اثنية غير عربية ضد حكومة الرئيس السوداني عمر البشير التي يسيطر عليها العرب، احتجاجا على تهميش اقليمهم سياسيا واقتصاديا.

ورد البشير بحملة عسكرية استخدم فيها القوات البرية والجوية وميليشيا متحالفة معه، وتسبب النزاع بمقتل 300 الف شخص، وفق تقديرات الامم المتحدة وأجبر 2،5 مليون شخص على الفرار من منازلهم.

وسيخصص جزء من المبلغ (581 مليونا) للنازحيين و225 مليونا للاجئيين و145 مليونا للسكان الفقراء .

 وتوقع مسؤلون دوليون وسودانيون الا يتم التجاوب باكثر من 50%من التمويل المطلوب.

 وقال مفوض الشؤن الانسانية بحكومة السودان احمد آدم لفرانس برس "خلال الاعوام الاربعة الفائتة، كنا نحصل على ما بين 55% الى 52% من التمويل الذي كنا نطلبه".

وتواجه الجهات المانحة ضغوطا كبيرة للمساهمة في المساعدات في سوريا والعراق واليمن وافغانستان والصومال.

لكن مسؤولة في مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية بالسودان جين فارهيدين  اكدت "استمرار وجود رغبة لدى المانحيين  الدوليين بمساعدة السودان".

في عام 2015، جمعت وكالات الامم المتحدة 604،3 مليون دولار للسودان من اصل اكثر من مليار تضمنها النداء.

 

×