اقالة مسؤولي الامن والاستخبارات في بغداد

العبادي يحقق حول عدم تزويد حواجز الامن اجهزة كشف متفجرات متوفرة لدى الداخلية

امر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت بفتح تحقيق في اسباب عدم تزويد نقاط التفتيش اجهزة كشف المتفجرات المتوفرة لدى وزارة الداخلية منذ العام الماضي.

وقبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استقالة وزير الداخلية محمد الغبان بعد اعتداء الكرادة الذي اوقع نحو 300 قتيل في بغداد الاحد.

وافاد بيان صادر عن مكتب العبادي ان "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة يصدر امرا بالتحقيق في اسباب عدم نصب ونشر اجهزة وعجلات كشف المتفجرات الموجودة لدى وزارة الداخلية منذ العام الماضي".

ولم يوجه بيان العبادي الاتهام الى وزير الداخلية شخصيا.

وقال ضابط في قيادة عمليات بغداد لفرانس برس ان "قائد عمليات بغداد فوجىء بوجود نحو مئة جهاز لكشف المتفجرات داخل مخازن وزارة الداخلية يغطيها الغبار ولم يتم نصبها في الوقت الذي نحن في حاجة ماسة اليها".

واثار تفجير الكرادة الدامي موجة غضب بين العراقيين الذين اتهموا الحكومة بعدم اداء واجبها من اجل حمايتهم.

وكان العبادي اعلن تغيير الاجراءات الامنية عقب الانفجار، بما في ذلك سحب اجهزة مغشوشة للكشف عن المتفجرات لا تزال قيد الاستخدام رغم سجن الرجل الذي باعها الى العراق بتهمة الاحتيال في بريطانيا.