العثور على حطام قد يكون لطائرة مصر للطيران على شاطىء اسرائيلي

العثور على حطام قد يكون لطائرة مصر للطيران على شاطىء اسرائيلي

عثر على شاطىء اسرائيلي على حطام طائرة تعود على الارجح لطائرة مصر للطيران التي سقطت في ايار/مايو في البحر المتوسط، كما اعلن مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي الجمعة.

وقال المسؤول "تم جمع الحطام، وثمة احتمال كبير ان يكون حطام الطائرة المصرية"، موضحا انه تم العثور عليه صباح الخميس على شاطىء نتانيا شمال تل ابيب.

واضاف ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو طلب تسليم مصر هذا الحطام.

واكد المسؤول الاسرائيلي انه تم الاتصال ايضا بفرنسا لان الطائرة اقلعت من احد مطاراتها.

واختفت طائرة الايرباص "ايه 320"  التابعة لشركة مصر للطيران خلال قيامها برحلة بين باريس والقاهرة في 19 ايار/مايو عن شاشات الرادار خلال الليل وسقطت في البحر بين جزيرة كريت والساحل الشمالي لمصر لاسباب لم تتضح بعد.

ولم ينج احد من مسافريها ال 66، ومنهم 40 مصريا و15 فرنسيا.

وعثر على الصندوقين الاسودين للطائرة في منتصف حزيران/يونيو، لكن الخبراء الذين يجرون تحقيقا حول اسباب التحطم ما زالوا يحتاجون الى وقت لتحليل المعلومات قبل ان يتمكنوا من التوصل الى اولى النتائج.

وفي اواخر حزيران/يونيو، قال المحققون ان تحليل احد الصندوقين الاسودين أكد انطلاق اجهزة الانذار للتحذير من دخان قبل سقوط الطائرة، الامر الذي اشارت اليه وسائل اعلام اميركية غداة سقوط الطائرة.