جنود يمنيون خلال عملية ضد القاعدة في جنوب اليمن في شبوة

مقتل ثلاثة يشتبه بانهم من القاعدة في غارة اميركية بطائرة بدون طيار في اليمن

صرح مسؤول امني ان ثلاثة اشخاص يشتبه بانهم عناصر في تنظيم القاعدة قتلوا في غارة اميركية بطائرة بدون طيار في محافظة شبوة في اليمن، في ثاني هجوم من نوعه على المحافظة الجنوبية خلال ايام قليلة. 

وقال المسؤول ان الغارة اصابت عربة كان يتنقل فيها المشتبه بهم، مضيفا ان العربة احترقت تماما. والجمعة قتل اربعة يشتبه بانهم من القاعدة في محافظة شبوة في غارة مشابهة، بحسب مسؤول امني. 

وادت غارات اميركية الى مقتل عدد من قادة التنظيم المتطرف في اليمن خلال العام الماضي. 

وتشن الولايات المتحدة بانتظام غارات جوية ضد تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعتبره واشنطن الفرع الاكثر خطورة في الشبكة المتطرفة.

واستغلت القاعدة الحرب الاهلية بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية منذ عام 2014 لتوسيع نفوذها في الجنوب والجنوب الشرقي للبلاد.

وفي الاشهر الاخيرة تمت ملاحقة انصار التنظيم من قبل القوات الحكومية التي نجحت في اواخر ايار/مايو في استعادة مدينة المكلا في جنوب شرق البلاد والتي كانت القاعدة فرضت سيطرتها عليها لنحو عام.

لكن التهديد الجهادي تواصل من خلال سلسلة تفجيرات دامية استهدفت خصوصا قوات الامن والجيش، وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية. 

واقرت واشنطن في 7 ايار/مايو بوجود "عدد قليل جدا" من القوات الاميركية في اليمن لمساعدة القوات اليمنية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على طرد القاعدة من ميناء مدينة المكلا.