عراقي يبكي فوق نعش قريب له قتل في اعتداء الكرادة الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية واوقع 213 قتيلا على الاقل

العراق: ارتفاع عدد قتلى تفجير بغداد الى اكثر من 200 قتيل

اعلن مسؤولون ان 213 شخصا على الاقل قتلوا في التفجير الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية الاحد في بغداد والذي يعتبر احد الاعتداءات الاكثر دموية في العراق.

وقال مسؤولون امنيون وطبيون لوكالة فرانس برس الاثنين ان التفجير بسيارة مفخخة الذي استهدف حي الكرادة المكتظ بالمتسوقين في العاصمة العراقية ادى ايضا الى اصابة اكثر من 200 شخص بجروح.

وحي الكرادة كان مكتظا بالمتسوقين قبل بدء عيد الفطر.

وتوعد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس ب"القصاص من الزمر الارهابية التي قامت بالتفجير حيث انها بعد ان تم سحقها في ساحة المعركة تقوم بالتفجيرات كمحاولة يائسة".

كما امر العبادي بتعديل الإجراءات الأمنية وخصوصا سحب أجهزة كشف المتفجرات المحمولة يدويا، التي تم التشكيك بفعاليتها.

وياتي التفجير بعد اسبوع على استعادة القوات العراقية السيطرة على مدينة الفلوجة، احد اخر معاقل الجهاديين في البلاد.