دبابة للجيش العراقي في قرية المحمدي في الانبار

الجيش العراقي يشن عملية لاستعادة السيطرة على جزيرة الخالدية شمال الرمادي

بدأت قوات الجيش العراقي فجر السبت عملية عسكرية لتحرير منطقة جزيرة الخالدية الواقعة شمال مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية الذي تعرض الى هزيمة كبرى في الفلوجة.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان "على بركة الله  تنطلق اليوم عملية تحرير جزيرة الخالدية من دنس عصابات داعش الارهابية وبمشاركة قطعات الفرقة العاشرة والفرقة الثامنة التابعة لقيادة عمليات الانبار".

وتشارك كتيبة الدبابات التابعة للفرقة المدرعة التاسعة والجهد الهندسي والمدفعي باسناد طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف لتحرير ماتبقى من أرض الانبار.

وكانت القوات العراقية تمكنت مطلع الاسبوع من تحرير مدينة الفلوجة ابرز معاقل التنظيم في الانبار، وقتلت المئات من العناصر التي فرت بواسطة قافلة عبر الصحراء تجاه سوريا.

بدوره، أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، ان "العملية انطلقت من محورين الأول منطقة البوعبيد شمال غرب جزيرة الخالدية، والمحور الثاني منطقة البوبالي شمال الجزيرة، مشيرا الى ان مقاومة داعش في الجزيرة تقتصر على مفارز ويتم معاجلتها والتقدم نحو الأهداف المرسومة".

استعاد الجيش السيطرة على مدينة الرمادي كبر مدن الانبار اواخر العام الماضي، لكن المناطق الزراعية الوقعة عبر نهر الفرات شمال المدينة وهي منطقة زراعية واسعة ظلت بيد الجهاديين.

 وبين المحلاوي، أن أهمية جزيرة الخالدية تأتي لوقوعها على الطريق الدولي السريع الذي يربط بغداد بالاردن وسوريا مرورا بالرمادي،

واعادة فتح هذا الطريق لها اهمية استراتيجية واقتصادية للبلد والسيطرة على الجزيرة تعني ان السلطات العراقية فرضت سلطتها على الطريق الدولي.

 

×