قارب صيد امام شاطىء غزة

غارات إسرائيلية تستهدف مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في غزة

شن الطيران الاسرائيلي فجر السبت غارات جوية عدة استهدفت اربعة مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الاسلامي وورشة للحدادة من دون وقوع اصابات، حسبما أفادت مصادر فلسطينية واسرائيلية.

وقال مصدر امني فلسطيني لوكالة فرانس برس ان الضربات الاسرائيلية استهدفت ورشة للحدادة وموقعين تابعين لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وموقعا للتدريب تابعا  لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي. ووقعت اثنتان من الغارات في مدينة غزة واثنتان في بيت لاهيا شمال القطاع.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان انه استهدف "اربعة مواقع تشكل جزءا من البنية التحتية العملانية لحماس في شمال قطاع غزة ووسطه"، ردا على اطلاق صاروخ فلسطيني. 

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن ان ناشطين فلسطينيين اطلقوا مساء الجمعة صاروخا من قطاع غزة سقط في مدينة سديروت بجنوب إسرائيل والحق اضرارا بمبنى من دون وقوع إصابات. ولم تعلن أي جهة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.

واوضح المصدر الامني الفلسطيني لفرانس برس إن طائرات حربية اسرائيلية "أف-16 وطائرات استطلاع  قصفت في ساعات الفجر بصواريخ عدة ورشة للحدادة ومواقع مختلفة اخرى تابعة للمقاومة"، موضحا ان الغارات ادت الى "اضرار كبيرة لكن لا توجد اصابات".

واضاف المصدر أن "ورشة الحدادة تقع في حي الزيتون بجنوب شرق مدينة غزة وتعود لعائلة حسنين ولحقت بها اضرار كبيرة اصابت العديد من الحفارات" التي تستخدم في اعمال البناء.

وتابع ان "طائرات الاحتلال استهدفت بصاروخين موقع بدر العسكري التابع لكتائب عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة حماس، في غرب غزة.

اما الغارتان الاخريا فقد استهدفت "الاولى بصاروخ واحد من طائرة استطلاع إسرائيلية موقع عسقلان العسكري لكتائب القسام، والثانية موقع حطين العسكري التابع لسرايا القدس (الجناح العسكري للجهاد الاسلامي) في بلدة بيت لاهيا" بشمال القطاع.

وكانت هذه المواقع العسكرية وورشة الحدادة تعرضت لقصف جوي إسرائيلي من قبل ردا على عمليات اطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل.

 

×