تصاعد الدخان من تل ابيض جراء معارك بين وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة الاسلامية

المرصد السوري: عشرة قتلى على الاقل في تفجير في مدينة تل ابيض في شمال سوريا

قتل عشرة اشخاص على الاقل واصيب تسعة اخرين بجروح الاربعاء جراء تفجير سيارة مفخخة في مدينة تل ابيض السورية الحدودية مع تركيا والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية، في حصيلة جديدة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان.

وهزّ انفجار ضخم صباح اليوم مدينة تل ابيض في ريف الرقة الشمالي في شمال سوريا،  اسفر بحسب المرصد عن "مقتل عشرة اشخاص على الاقل، بينهم ثمانية مدنيون ومسلحان من حراس دار الشعب التابعة للادارة الذاتية الكردية".

وكان المرصد السوري افاد في وقت سابق بمقتل اربعة اشخاص واصابة 15 آخرين، الا ان عدد القتلى ارتفع "بعد وفاة ستة من الجرحى متأثرين بجروحهم".

وقال مصدر في قوات سوريا الديموقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية ابرز مكوناتها لمراسل فرانس برس في شمال شرق سوريا ان "السيارة المفخخة استهدفت مقر دار الشعب التابع للادارة الذاتية الكائن في شارع رئيسي في مدينة تل ابيض في ريف الرقة الشمالي".

وبحسب مراسل فرانس برس، فان الشارع الذي وقع فيه التفجير يعد شارعا رئيسيا في المدينة وغالبا ما يكون مكتظا بالسكان. 

ونادرا ما تشهد المدينة تفجيرات مماثلة وفق مراسل فرانس برس.

وسيطرت وحدات حماية الشعب الكردية في حزيران/يونيو 2015 على مدينة تل ابيض بعد طرد تنظيم الدولة الاسلامية منها، اثر معارك عنيفة.

وتعد مدينة تل ابيض الحدودية مع تركيا الى جانب مدينة عين عيسى، المنطقتين الابرز تحت سيطرة الاكراد في محافظة الرقة، المعقل الابرز لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا منذ العام 2014.

 

×