جنود يمنيون في عدن

مقتل 19 شخصا في تفجيرات المكلا المعقل السابق للقاعدة في اليمن

قال مسؤول ان ما لايقل عن 19 شخصا قتلوا في سلسلة تفجيرات انتحارية استهدفت الاثنين الجنود اليمنيين في مدينة المكلا التي طرد منها تنظيم القاعدة في نيسان/ابريل الماضي.

وكانت حصيلة سابقة اعلنت مقتل 14 شخصا.

واستهدفت ثلاثة تفجيرات متزامنة نقاط تفتيش في المدينة الساحلية عند الغروب بينما كانوا يتناولون افطارهم، بحسب المصدر.

وتبع ذلك تفجير رابع امام مدخل معسكر للجنود.

واضاف المصدر "قتل 17 جنديا وامراة وطفل كانا يمران في المكان".

واكد المصدر لفرانس برس ان انتحاريين نفذوا التفجيرات.

وخضعت المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، لسيطرة تنظيم القاعدة سنة واحدة قبل ان تطردها القوات الموالية للحكومة مدعومة من قوات التحالف بقيادة السعودية في نيسان/ابريل الماضي.

وقد كشفت وزارة الدفاع الاميركية الشهر الماضي ان "عددا صغيرا جدا" من القوات الاميركية انتشر أيضا حول المكلا دعما للعملية التي قادتها قوات سعودية واماراتية خاصة.

وتتمركز سفن البحرية الاميركية في المنطقة، وضمنها السفينة البرمائية الهجومية، يو اس اس بوكسر، بالاضافة الى مدمرتين.

وقد استغل تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" ومقره اليمن منذ عام 2009، وتنظيم الدولة الاسلامية فراغ السلطة الذي خلفه النزاع لتوسيع وجودهما في الجنوب والجنوب الشرقي.

وفي ايار/مايو، اوقع اعتداء انتحاري وتفجير  تبناهما تنظيم الدولة الاسلامية 47 قتيلا من الشرطة في المكلا التي يسكنها قرابة 200 الف نسمة.

 

×